أفغانستان

تعرف على أفغانستان

أفغانستان بلد غير ساحلي. ويبلغ عدد سكانها 32.5 مليون نسمة. لقد كان سكان أفغانستان معروفين بتنوعهم العرقي والديني واللغوي وهي موطن لكثير من الأمم القديمة والحديثة خلال العصور المتتالية. وكانت هدفا لكثير من الشعوب الغازية والفاتحين منذ القدم ، وقد كانت أفغانستان منبع للعديد من الممالك ، وفي أواخر سبعينيات القرن العشرين عاشت أفغانستان تجربة مريرة من الحرب الأهلية الأفغالية ، حيث تخللها احتلال أجنبي تمثل في الغزو السوفيتي وتلاه الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001 . 

اللغة والعملة :

يوجد في أفغانستان لغتان رسميتان هما ” دراي ” و “الباشتو ”  وخمس لغات إقليمية معترفة من الحكومة الأفغانية وهي : الهزاراجي ، الأوزبكية ، التركمانية ، البلوشية ، والباشاي .

أما العملة الرسمية للدولة فهي عملة افغاني (AFN) والتي تساوي ( 1 دولار = 86.15 أفغاني )

الديانة :

اغلب سكان الدولة وبنسبة تصل الى 99.7% هم المسلمين

المناخ في أفغانستان :

مناخ أفغانستان قاري بارد جدا بالشتاء ودافئ بالصيف باستثناء المرتفعات الشاهقة كما ان معظم المناخ بالدولة جاف او شبه جاف والامطار خفيفة تسقط عادتا في الشتاء والربيع

التعليم في أفغانستان :

كان التعليم في افغانستان مقتصرا على نسبة قليلة من المجتمع الى حين حكم الملك ظاهر شاه الذي طور التعليم والمدارس لتستوعب عدد اكبر من المجتمع وافتتح جامعة كابول لتصبح فترة حكمه هي فترة ازدهار التعليم في الدولة وانطلقت للتطور والتعلم رغم الظروف والاحداث التي حدثت في الدولة .

ومن التحديات التي كانت تواجه تطور التعليم في أفغانستان هي العنف و واعتماد المعلمين والمناهج التعليمية وقلة المدارس بالنسبة للسكان وعمالة الاطفال التي كانت حاجز بينهم وبين التعليم .

لدى افغانستان جامعات جيدة ومنها جامعة باكتيا , البلوتيكنيك , نانجارهار ,كاردان , هيرات , الافغانية ,  كابل الطبية و جامعة كابول  والكثير من الجامعات المتميزة .

الاقتصاد :

للاسف ان الوضع الاقتصادي الحالي لافغانستان يتدهور بشكل كبير والبطالة تزداد يوما بعد يوم بسبب اغلاق البنوك والصرافات وتحويل الاموال واغلاق الكثير من المعابر التجارية بين افغانستان والدول المجاورة الذي يعتمد بنسبة 65% من ايراداتها والذي بدوره تم رفع اسعار الكثير من السلع الغذائية والوقود وبالتالي تدهور الاقتصاد مما يجعل الكثير من المستثمرين الهجرة و اغلاق متاجرهم وجعل الاقتصاد من سيء لاسوء .

العادات والتقاليد في أفغانستان :

العادات والتقاليد في أفغانستان معظمها تقاليد اسلامية ولا تختلف عن الدول المسلمة الاخرى لكن سوف اذكر لكم العادات والتقاليد التي يتميز بها هذا الشعب الرائع وهي

 اولا : عند القاء تحية من بعيد يكون بإماءة خفيفة مع وضع اليد على الصدر

ثانيا : الكرم والضيافة رغم صعوبة المعيشة حيث انهم سيقومون باكرامك والقيام بواجب الضيافة على اكمل وجه دون حتى معرفتهم بك .

ثالثا : عند ذهابك لزيارة احدهم يفضل خلع حذائك بالخارج واياك احضار مشروبات كحولية معك كهدية لانها تعتبر عار

رابعا عادتا تكون سفرة الطعام منخفضة بحيث تكون جالسا على الارض والتي تبشه ما يعرف بالجلسة العربية .

خامسا لدى الافغان لبس تقليدي يلبسونه معظم الوقت وهو عبارة عن قميص طويل وبنطلون ، اما النساء فجيب عليها لبس شيء محتشم وفضفاض وعادتا يكون لباس طويل يصل للركبة مع تنانير او سراويل طويلة فضفاضة .

أشهر الأطعمة في أفغانستان :

تعتمد الاكلات الافغانية بشكل كبير على المحاصيل الوطنية مثل القمح والذرة والشعير والارز والخضار والفواكه الطازجة ومنتجات الالبان بجميع اشكالها ، وتشتهر افغانستان بجودة الرمان والعنب والبطيخ الحلو اللذيذ .

يعد الطعام الافغاني مميزا ومن افضل الاطعمة في جنوب اسيا مع مظهر جميل وشهي ، كما ان معظم الشعب الافغاني يتناولون الطعام باليد اليمنى دون الحاجة لاستعمال ادوات المائدة وذلك باستخدام نوع من الخبز يسمى النان (الخبز بديل لجميع ادوات المائدة )

واشهر المأكولات الافغانية هي :

النان :

نوع من انواع الخبز الافغاني، صنع بشكل رقيق طويل وبيضوي ، غالبا ما يصنع من دقيق القمح الأبيض، ويوضع على الوجه بعض بذور السمسم وحبة البركة أو مزيج من عدة أنواع، أغلى أنواعه هو المصنوع من الدقيق الأبيض والزيت .

الكابلي بولاو :

من الاطباق التقليدية لأفغانستان، وهو عبارة عن أرز مطبوخ مع الزبيب وقطع الجزر، وغالباً ما يقدم مع اللحم ، وهناك أنواع أخرى منه يضاف معها الخضار أو البقول

.

كباب أفغانستان :

لحم الخروف المفروم ويشوى على أسياخ وهو المفضل في أفغانستان، غالبا ما يقدم مع النان ( الخبز الافغاني )

القورما :

يتم فيها قلي البصل واللحم، واضافة الفاكهة، التوابل أو الخضار إليهم .

المانتو :

فطائر مطبوخة بالماء او البخار مشهورة جدا ولذيذة محشوة بلحم البقر والبصل المفروم والتوابل.

البولاني :

واحدة من ألذ الأطعمة الأفغانية وهناك طريقتان لتحضير البولاني بمكونات مختلفة أولهما من البطاطا المسلوقة والبصل المفروم والعجين والقليل من الكزبرة عند الرغبة، ثم قليها بالزيت

كما يمكن تحضيرها من الكراث أو السبانخ مع العجين والزيت وفليفلة حارة حسب الرغبة. وغالبا ما يقدم هذا الطبق خلال شهر رمضان أو في فترة المساء

أصابع العروس :

حلوى مقرمشة ولذيذة محشوة بالمكسرات المحلاة، وهي ذات سعرات حرارية منخفضة ودهون مشبعة.

البقلاوة :

من الحلويات المشهورة في الشرق الأوسط، عبارة عن طبقات من عجين الفيلو الملفوفة وداخلها المكسرات كالفستق الحلبي اواللوز

كوكيز أفغانستان :

نوع من الحلوى المعروفة وتتكون من الطحين الأبيض والسكر وزيت الذرة والهال المهروش والفستق الحلبي

تسهيلات السفر الى أفغانستان :

هناك العديد من مناطق الجذب السياحي الطبيعية والفريدة من نوعها ثقافيا لاستكشافها من قبل السياح، وتعد حديقة “باند آي امير” الوطنية من اشهر الوجهات السياحية وربما تكون هي الوجهة الاكثر تطورا مع وجود الفنادق الحديثة ، حيث يزور السياح عادة تمثال ” بوذا باميان ” ، وهو ما تبقى من تمثال بوذا العملاق .

كما يوجد بها أحد المواقع المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي وهي مئذنة المربى ، كما تقدم العاصمة كابول مجموعة متنوعة من المتاحف والمعارض والتي تعرض التاريخ والجمال الطبيعي للبلاد .

يمكن لحامل الجواز الافغاني السفر إلى 24 دولة فقط في العالم يمكنهم دخولها بما في ذلك بنغلاديش ودومنيكان ومدغشقر وسيشل .

اما الدول التي تستطيع الدخول لافغانستان فهي 6 دول بدون تأشيرة و 19 دولة تأشيرة عند الدخول و31 دولة تأشرة الكترونية معظمهم دول المجاورة لافغانستان .

أهم المدن في أفغانستان :

كابول

هي عاصمة أفغانستان وأكبر مدينة في البلاد ، كابول لديها تاريخ لاكثر من 3500 سنة . ولدى كابول مواقع جميلة وجذابة مثل مسجد عبد الرحمن ، المتحف الوطني الافغاني ، المنتزه التاريخي وحدائق بابور وهناك الكثير غيرهم .

بلخ

تقع في شمال أفغانستان ، وهي واحدة من أقدم المدن في العالم ، وقد أطلق عليها “أم المدن”.  تأثرت بلخ بشدة بالثقافة البوذية قبل الغزو العربي. وتشمل الآثار القديمة للمدينة بناءات وتحفيرات بوذية تستحضر الثقافة الآسيوية القديمة. اما الأماكن الأخرى المثيرة للاهتمام هي أنقاض المسجد الأخضر ومسجد ” ناين دوم ” المزخرف بشكل جميل .

قندهار

ثاني أكبر مدينة في أفغانستان وهي واحدة من أقدم المجتمعات البشرية من تاريخ وثقافة معقدة. وواحدة من أكثر الأماكن إثارة للاهتمام في قندهار هو مسجد الجمعة ، وهو مكان عبادة إسلامي مقدس يعتبر ذو أهمية قصوى في البلاد. البعض يسميها “قلب أفغانستان” .

مزار الشريف

هناك الأسطورة تقول أن مدينة مزار الشريف تدين بوجودها إلى حلم يقوم على أساسه بناء مزار ثم على مدينة حوله. وهو معروف في الغالب من قبل السياح باسم مدينة المسجد الأزرق . مزار الشريف هو عاصمة إقليم بلخ ومكان تاريخي من عدة حضارات ، مما يجعلها متعددة الأعراق ومليئة بالتناقضات المثيرة للاهتمام.

هرات

هرات هي مدينة قديمة في غرب أفغانستان ، مع العديد من الأطلال والأماكن التاريخية المثيرة للاهتمام ، مثل قلعة هرات و ضريح الملكة جوهار شاد . ولا يزال مجمع المسجد الكبير يحافظ على زخارفه الأصلية حتى لو تم استبدال الأغلبية بأعمال جديدة. يوجد خلف المدخل الرئيسي متجر للحرفيين حيث يمكنك مشاهدة الحرفيين في عمل الفسيفساء وقطع البلاط ووضع القطع الجديدة.

وهناك الكثير من المدن الجميلة والتراثية مثل مدينة باميان ، مدينة باغرام ،سامانغان ، مدينة جلال اباد و مدينة فايز آباد