أيسلندا

تعرف على دولة أيسلندا

تقع أيسلندا في قارة أوروبا وتعتبر من أهم الدول التي يفضل الكثير من الأشخاص السفر إليها لأنها تحتوي علي جميع سبل الأمان التي توفرها الدولة للمقيمين بها، وذلك لأن نسبة الجريمة في البلاد منخفض إلي حد كبير، وهذا ما يمنح المسافرين الشعور الدائم بالأمان خلال التجول في جميع الأماكن.

ما هي اللغة الرسمية في دولة أيسلندا؟

اللغة الأيسلندية هي اللغة الرسمية في البلاد والتي تتحدث بها الأغلبية العظمى من السكان ولكنها ليست اللغة الوحيدة في أيسلندا، حيث أن اللغة الإنجليزية من احد اللغات الهامة التي يتم التحدث بها في المدارس والجامعات وفي الكثير من المناطق، وتليها اللغة الدنماركية التي تعتبر هي أيضا من أهم اللغات التي يتم التعامل بها في المجالات العلمية.

ما هي العملة المتداولة في دولة أيسلندا؟

كرونة أيسلندية هي العملة الرسمية التي التعامل بها منذ حوالي 41 عاما والى وقتنا هذا لم يتم تغير العملة أو التفكير في ذلك، ومن المعروف أن تلك العملة يتم صرفها من البنك المركزي في أيسلندا ويتم التعامل بها من خلال ماكينات الصرف والتعامل المباشر، وسعر الصرف للدولار الأمريكي الواحد يساوي 128.47 كرونة.

ما هي الديانة المتبعة في دولة أيسلندا؟ 

أيسلندا تتبع الكنيسة اللوثرية علي المذهب البروتستانتي، والذي يتم عبدتها من طرف أكبر نسبة من السكان، كما أن هناك نسبة قليلة من السكان يعتنقون المذهب الكاثوليكي، كما أن هناك بعض المناطق تعتنق بعض الديانات الأخرى مثل الديانة الإسلامية واليهودية، وفقا للقانون المتبع في أيسلندا فإن حرية العقيدة هي المبادئ السائد للبلاد.   

أحوال المناخ في دولة أيسلندا

يتميز المناخ في أيسلندا بالاعتدال النسبي علي مدار العام، ولقد أشار خبراء الأرصاد أن الأجواء المناخية لطفية إلي حد كبير في فصل الصيف حيث تكون الحرارة معتدلة أي أنها لا تكون باردة ولا تكون شديدة الحرارة، وتتراوح درجة الحرارة ما بين 10 إلى 13 درجة مئوية، وعلى الرغم من اعتدال الحرارة في فصل الشتاء إلا أن هناك بعض العواصف التي تجتاح البلاد في الكثير من الأحيان.  

ما هي مراحل التعليم في دولة أيسلندا؟

علي غرار بعض الدول العربية فان التعليم في رياض الأطفال لا يتم علي نفقة الدولة ولكن يتم علي نفقة أولياء الأمور والتي تبدأ في عمر ما قبل السادسة، وتبدأ المرحلة الابتدائية في أيسلندا من سن السادسة إلى سن الثامنة عشر، ومن الأمور المتعارف عليها أن فترة الدراسة تستمر لمدة تسعة شهور وهو تعليم إلزامي، ولكن التعليم الثانوي ليس الزامى، كما أن الدولة تهتم كثير بالتعليم العالي.

ما هو النظام الاقتصادي في دولة أيسلندا؟

بدأت الحكومة منذ حوالي 16 عام بالاهتمام بالنشاط السياحي إلي حد كبير، حيث تعتمد الدولة علي بعض المناطق الطبيعية التي تساهم في عملية الجذب السياحي، ولكن الدولة تعتمد بشكل أكبر علي صيد الأسماك والزراعة في زيادة النمو الاقتصادي، حيث أن معدل البطالة 5.0٪ فقط بينما تصل القوة الشرائية إلي 20.4 مليار دولار وتبلغ المعدلات الاستثمارية حوالي -811.0 مليون دولار.

أهم العادات والتقاليد في دولة أيسلندا

قد يتصف الشعب في أيسلندا بجمود إلي حد ما فيما يختص بتكوين العلاقات الخارجية، ولكن يتميز بأنه يرحب بجميع الاحتفالات علي مدار العام، ومن أهم عيد الفصح في آيسلندا حيث تحتفل العائلة بأكملها بهذا اليوم ويتم تقديم اشهي المأكولات الأيسلندية، أما عن ارتداء الملابس فإن اغلب الزوار والسكان يقومون بارتداء السترات الجلدية والبناطيل.   

أشهر الأطعمة المقدمة في دولة أيسلندا

هوت دوج أيسلندي: ان هذا الطبق يحتوى علي اللحم بجميع أنواعه المضاف إليه البصل والخردل والكاتشب.

لحم الضأن: ان هذا الطبق يحتوي علي لحم ضان في الفرن مع السلطة والبطاطس.

حساء اللحم الأيسلندي: ان هذا الطبق يحتوى علي اللحم البطاطس والجزر والكراث والبصل والخضروات والأعشاب والملح والفلفل.

اهم المميزات في دولة أيسلندا

كما ذكرنا سابقا أن هناك الكثير من الأشخاص تقوم بالتجول بحرية في البلاد بسبب انخفاض معدل الجريمة، كما أن هناك العديد من المتغربين العرب يفضلون العمل في أيسلندا لأن العاملين لديها يحصلون علي أجور مرتفعة إلي حد كبير مما يضمن لهم إقامة مميزة في أيسلندا، كما أن الدولة قد حرصت علي تحسين المرافق العامة إلي أقصي حد لضمان سهولة العيش في داخلها.

أهم مدن دولة ايسلندا

ريكيافيك:

نظرا إلي أن تلك المدينة هي الأكبر في أيسلندا فقد تم اختيارها لتكون عاصمة كبرى للبلاد، حيث أنها تحتوي علي 2 مليون نسمة، وتضم العاصمة الكثير من المعالم الأثرية التي تتم زيارتها بصفة مستمرة علي مدار العام، المناطق أن المدينة تحتوي علي الكثير المناظر والرحلات الطبيعية مثل الرحلات النهارية والتنزه في المساحات الخضراء.

أكوريري:

يرغب السائحين في الذهاب إلى تلك المدينة لأنها تسمى بقرية الصيد حيث انهم يستمعون بمشاهدة الصيادين والتي يرجع تاريخها إلي القرن التاسع عشر، ومن أهم تلك المميزات التي توجد في المدينة هي أن أهلها يقومون بإرشاد السياح في حالة عدم التعرف علي الأماكن السياحية.