الأردن

تعرف على الأردن

 تقع في شمال شبه الجزيرة العربية، وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى نهر الأردن الذي يمر على حدودها الغربية .

نظام الحكم فيها هو نيابي ملكي وراثي.

اللغة والعملة :

اللغة الرسمية هي اللغة العربية والثانوية هي اللغة الانجليزية  .

أما العملة الرسمية للدولة فهي عملة الدينار الأردني (JOD) والتي تساوي ( 1 دولار = 0.71 دينار ) .

الديانة :

اغلب سكان الدولة وبنسبة تصل الى حوالي 94% هم المسلمين ، و 6% مسيحية التابعين للكنيسة الأرثوذكسية .

المناخ :

يختلف مناخ الأردن باختلاف مناطقه حيث يتمتع طقس الأردن بشكل عام  دافئ وجاف صيفا ومعتدل رطب شتاء .

وتتراوح درجات الحرارة فيه بين 8 – 26 درجة مئوية في الشمال و بين 16- 33 درجة مئوية في الجنوب .

التعليم :

يلعب التعليم دوراً محورياً في حياة وثقافة المجتمع الأردني ويعد واحداً من أجود أنظمة التعليم في بلدان العالم  وقد ساهم نظام التعليم الكفء بشكل كبير في جعل الأردن دولة متقدمة .

لدى الأردن عدد كبير من الباحثين في مجال البحوث والتطوير ، حيث متوسط لكل مليون شخص في الاردن هو ٨٠٦٠ اما المتوسط العالمي ٢٥٣٢ لكل مليون شخص ولهذا فان الأردن هو من أعلى المعدلات في العالم .

ويتكون نظام التعليم في الأردن

من تعليم ما قبل المدرسة ومدته عامان، ثم عشر سنوات من التعليم الأساسي الإلزامي ثم عامين من التعليم الثانوي الأكاديمي أو المهني، ثم يتقدم الطلبة للحصول على شهادة الثانوية عامة في امتحان الدراسة الثانوية (المسمى توجيهي) .

ويمكن الالتحاق بالتعليم العالي للحاصلين على شهادة الثانوية العامة الذين يمكنهم حينها الاختيار بين كليات المجتمع المتوسطة (الدبلوم ) ، أو الجامعات سواء عامة أو خاصة (بكالوريوس والشهادات العليا ) ، وتطبق نظام الساعات بالجامعات الذي يتيح للطلبة اختيار المقررات وفقا لخطة دراسية .

وهناك الكثير من الجامعات المصنفة عالميا في التعليم مثل الجامعة الاردنية , جامعة العلوم والتكنولوجيا , جامعة مؤتة , جامعة العلوم التطبيقية الخاصة , جامعة البتراء , جامعة عمان الاهلية , الجامعة الالمانية الاردنية  جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وغيرهم الكثير .

الاقتصاد :

رغم صغر الاردن من حيث المساحة ومحدود الموارد، وحيث أن اقتصاده في تحسن مستمر منذ إعلان استقلاله  إلا أن أوضاعه الأخيرة مقلقة من حيث ارتفاع التكاليف الانتاجية وأرتفاع أسعار الطاقة والتي بدورها اثرت على تنافسية المنتجات المحلية لصالح السلع الأجنبية ، كما يواجه اقتصاده بعض المعوقات تتمثّل بـالطاقة والزراعة والمياه واللجوء وعدم الثبات في الأسواق .

يعتمد اقتصاد الأردن بشكل رئيسي على قطاع الخدمات والتجارة والسياحة والتعليم وعلى بعض الصناعات الاستخراجية كالأسمدة والأدوية ، كما ان المملكة هي ثالث اكبر مصدر بالعالم لمادة الفوسفات والتي توجد المناجم في جنوب المملكة . ومن أهم الموارد المستخرجة الأخرى هم البوتاس والأملاح والغاز الطبيعي والحجر الكلسي .

وقد قامت شركات كندية ويابانية وأميركية ونمساوية وكورية بعمليات استكشاف عن وجود النفط في الأردن، وحسب ما تبين من هيئة الموارد الطبيعية في الأردن، فإن معظم الموارد لا تزال غير مستغلة نسبياً .

العادات والتقاليد :

القهوة أحد أرسخ القيم والعادات، وعند الأردنيين عامة، حيث لا تخلو مجالسهم منها سواء بالليل او بالنهار، وتسكب باليد اليسرى،  وتقدم وتؤخذ باليد اليمنى، وتشرب على ثلاث رشفات، حدّها ثلاث فناجين، أو الى أن يهز الضيف فنجانه إشارة إلى اكتفاءه.

العادات العربية الموجودة في المنطقة المتعلقة بالكرم وحسن المعاملة للضيف ، ستجدها في الأردن  ، والمعاملة ما بين الأشخاص، لن تجد فيها الكثير من الاختلاف ما بين الأردن وباقي الدول العربية، مما يميز الأردن هو التجانس والتمازج ما بين ثقافته، وثقافة البلاد المحيطة به ، وقد أطلق على شعب الأردن بأنه شعب نشمي ( نشامى ) ويعني ذلك الرجل الشجاع المعروف بنخوته وتعففه عن النساء حيث لا يطأ أعراض الناس .

من المعروف أن لدى الأردنيين عادة محببة لديهم وهي زفة الخريج ، حيث يذهب اهل الخريج واقاربه واصدقاءه حاملين معهم الورد والحلوى الى حفل التخرج للاحتفال به وزفه والى المطار عندما يعود الطالب المتخرج من خارج الاردن .

اللباس الاردني التقليدي والتراثي ، بالنسبة للرجل هو القُمبْاز ، الدّامِر ، الجُوكَيْت ، العَباءة ، الفَرْوة ، السِّرْوال ، القَمِيص و الحْزام والجْناد ، وعلى الرأس يلبس الحطه ( الشماغ ) والعقال .

أشهر الاطعمة في الأردن :

خبز الشراك : من أنواع الخبز العربي و هو عبارة عن دقيق و ماء و ملح حيث يتم رق العجينة بشكل كبير ودائري ورقيق .

المنسف :  و هو الطبق الرسمي و الرئيسي في جميع المحافظات ، يتكون من الرز واللحم (خروف) ولبن الجميد ويوضع خبز الشراك تحت الارز والمكسرات بالاعلى للتزيين

المقلوبة :  يتكون من الأرز والبطاطا والطماطم والباذنجان ثم يتم ترتيبهم على شكل طبقات ومن ثم قلبها .

الزرب : يتكون من رز ودجاج وخضار يطهى تحت الارض بطريقة شهية وجميلة

صينية بطاطا و دجاج : تتكون من بطاطا ودجاج والبصل تطهى داخل الفرن

ملوخية و رز و دجاج : الملوخية لها طريقتين اما ناعمة او ورق لكل منها طريقة وطعمها اللذيذ

صينية كفتة : لحمة مفرومة تفرد على صينية البعض يضع عليها طيحنة والاخر طماطم وتطهى بالفرن

المحاشي : كوسا محشي و ورق العنب المحشي ( دوالي ) و الملفوف

المجدرة : رز مع عدس بني ( تشبه الكشري المصري )

المكمورة : وهي عبارة عن طبقات من العجين وتفصل بين كل طبقة والاخرى طبقة من اللحم او الدجاج ويضاف معه البصل والزيت وتخبز في الفرن .

البحته (مهلبية الحليب ) : تتكون من الحليب و السكر و النشا .

الجعاجيل : تتكون من الطحين و البيض و يتم خلطها و تشكيلها على شكل كرة و تطبخ مع اللبن .

الكشك : يصنع من البرغل و اللبن المجفف  .

القراص : هو من انواع الخبز يضاف إليه الزيت وحبة البركة والسمسم و يخبز بالفرن و يقدم في المناسبات .

الرشوف : يتكون من البرغل والعدس والحمص وبصل مقطع مع لبن .

اللزاقيات : عبارة عن عجينة تخبز على الصاج بشكل رقيق ودائري و يضاف اليها السمن البلدي و السكر

الجريش : عبارة عن قمح يسلق حتى الإستواء وتضاف اليه اللحمة واللبن .

الخميعة : تطبخ اللحمة أو الدجاج حيث يتم سلقه مع اللبن ثم فرد خبز الشراك في صينية و يتم تشريبه باللبن ويوضع اللحم عليه و السمن البلدي .

القلية : و هي عبارة عن قمح مطحون ومقلي ، يتم وضع السكر و الزيت و التمر عليه .

مزايا السفر الى الأردن وقوة جواز السفر :

يوجد في الدولة العديد من مناطق الجذب السياحي الطبيعية والتراثية والفريدة من نوعها ثقافياً للسياح لاستكشافها.

وللاردن خمسة مواقع مسجلة في قائمة التراث العالمي لليونسكو ، منتشرة في جميع أنحاء البلاد ، وتتراوح هذه المواقع من الصحاري المنعزلة إلى مدينة البتراء القديمة .

ومن أكثر الوجهات السياحية في الاردن : المدرج الروماني ووادي رم والمغطس وجرش والبحر الميت والعقبة, كما تقدم العاصمة عمان متاحف ومعارض رائعة تعرض التاريخ والتراث والجمال الطبيعي للبلاد .

يتمتع حاملو جواز السفر الأردني بإمكانية السفر إلى 51 دولة فقط بدون تأشيرة أو الحصول على تأشيرة عند الوصول ومن ضمنها إندونيسيا وماليزيا وجورجيا ودومينيكا وتركيا و سيحتاج حاملو جواز سفر الأردن للحصول على تأشيرة مسبقة للدخول إلى حوالي 179 دولة .

أهم المدن الأردن :

عمان عاصمة الأردن

هي عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية ومركز محافظة العاصمة. تُعد أكبر مدن المملكة ، تُعتبر عمّان المركز التجاري والإداري للأردن وقلبه الاقتصادي والتعليمي، حيث أصبحت عمّان نقطة استقطاب للكثير من الجاليات العربية لموقعها المتميز ولعمارتها المعاصرة، كما تستقطب عمّان الكثير من السياح سنويًا لحتوائها بالمناطق الاثرية القديمة جدا .

الزرقاء

تعد ثاني أكبر محافظات الأردن من حيث عدد السكان بعد عمان ، وتتميز بتوسعها العمراني وبنشاطها التجاري والصناعي والزراعي حيث تضم العديد من المنشآت الصناعية الهامة .

اربد

تقع في شمال الأردن وتعد ثالث اكبر المدن بعد العاصمة عمان والزرقاء ، تتميز الطبيعة الجغرافية للمدينة بالطبيعة السهلية، وإن كانت المناطق الغربية منها ذات طبيعة أقرب للطبيعة الجبلية .

البلقاء أقدم المحافظات في الأردن

من إحدى أقدم محافظات الأردن. يعود تاريخها الى العصر العثماني، امتدت البلقاء لتضم عمَان، الزرقاء، مأدبا، والسلط. أما مدينة السلط فهي حاضرة البلقاء وعاصمتها التي أنجبت الكثير من الكتاب  والعلماء عبر التاريخ .

مأدبا

تقع في وسط المملكة الأردنيّة الهاشميّة، اشتهرت مادبا كثيرًا بالفسيفساء ، وهي واحدة من أهم المدن الحرفيّة في العالم بهذا الفن ، حيث تشتهر المدينة بإرث خاص في أزقتها وكنائسها البيزنطيّة القديمة ومساجدها وعمارتها الفريدة .

كما تحوي المعهد الوحيد في العالم لتعليم هذا الفن، حتى سُميت بمدينة الفسيفساء. وتُعد خارطة مادبا من أهم الآثار الفسيسفائية في المدينة.

الكرك

تقع في جنوب العاصمة وتطل جبالها الشاهقة على البحر الميت ومنطقة الأغوار الجنوبية .

ومن أهم معالم المدينة قلعة الكرك التي بنائها على يد المؤابيون، وبرج الظاهر بيبرس ويتوسط شوارع المدينة تمثال لصلاح الدين الايوبي شاهراً سيفه نحو الغرب حيث تقع فلسطين المحتلة، وضم الكرك إلى دولته .

بالإضافة إلى مقامات كل من الأنبياء نوح ،والخضر ويوشع بن نون عليهم السلام، وموقع مع غزوة مؤته ، وأضرحة الصحابة زيد وجعفر وعبد الله رضي الله عنهم، ومدين أرض النبي شعيب ، وكهف سيدنا لوط في منطقة الغور .

جرش

تعتبر جرش واحدة من أكثر مواقع العمارة الرومانية المحافظ عليها في العالم خارج إيطاليا. وحتى يومنا هذا، لا تزال الشوارع معمدة، والحمامات والمسارح والساحات العامة والأقواس في حالة استثنائية. داخل أسوار المدينة الباقية، عثر علماء الآثار على أنقاض لمستوطنات يعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث .

معان

تقع في الجهة الجنوبية من البلاد على الأطراف الغربية للهضبة الصحراوية الممتدة من شبه الجزيرة العربية حتى بادية الشام. ومن اهم المعالم الاثرية والسياحية هي قلعه معان ((السرايا)) و قصر الملك عبد الله والقناطر و  قصر البنت و بساتين معان الحجازيه والشاميه و الطاحونة وغيرها .

وهناك الكثير من المدن التي تحتوي على اماكن سياحية جميلة وتراثية مثل الطفيلة وعجلون و المفرق .