السلفادور

تعرف على دولة السلفادور

تقع دولة السلفادور في  قارة أمريكا الشمالية وبالتحديد في أمريكا الوسطى، قد كانت الدولة تنعم بالحياة المستقرة إلي حد كبير حيث أنها كانت أرضها تضم ثلاث دول كبري، إلي أن ظهرت إسبانيا واستعمرت المنطقة باسم الرب في القرن السادس عشر، وبعد عدة قرون وصراعات لا تنتهي ، حصلت السلفادور علي الاستقلال وخرجت القوات الإسبانية من البلاد.

ما هي اللغة الرسمية في دولة السَلفادور؟

نظرا إلى استعمار الدولة من قبل الإسبان فإن اللغة المعتمدة في البلاد هي الإسبانية والتي يتم التعامل بها في كافة التخصصات، تليها في الأهمية لغة الناهواتل الذي يتحدث بها أكثر من مليون شخص، كما أن هناك بعض المتعلمين يتحدثون اللغة الإنجليزية نظرا لتدريس اللغة في المدارس إلى جانب اللغة الفرنسية.

ما هي العملة المتداولة في دولة السَلفادور؟

عملة السلفادور التي يتم تداولها رسميا هو الدولار الأمريكي، حيث يتم التعامل به في كافة الأمور الحياتية، ومن أهم مميزات تلك التعامل أنه يسهل علي السائحين التعامل داخل البلاد بكل سهولة ويسر، وذلك لأن الأمر لا يحتاج إلي تغير عملة من داخل أو خارج البلاد.

ما هي الديانة المتبعة في دولة السلفادور؟ 

الديانة المسيحية هي الديانة الرسمية للبلاد، وكما أشارت المصادر الإحصائية فان المذهب الكاثوليكي يتم اعتناقه من طرف الغالبية من السكان، ثم يليه المذهب البروتستانتي كما توجد الكثير من الكنائس في جميع المناطق، كما توجد بعض الديانات الأخرى الغير معروفه ونسبة كبيرة من الملحدين.

أحوال المناخ في دولة السلفادور

من الصعب للغاية أن يتم تحديد الأحوال المناخية في السلفادور، حيث أن الطقس الجوي يختلف من اختلاف فصول السنة، حيث أنها قد تكون شديدة البرودة في الأماكن الجلدية، وعادة ما تكون حارة في مناطق أخرى وغالبا ما تصل درجة الحرارة إلى 30 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان الأخرى قد يتم هطول أمطار علي بعض الأماكن، وأخيرا قد تتعرض البلاد إلى العواصف الرعدية والأعاصير.

ما هي مراحل التعليم في دولة السلفادور؟

في السلفادور تهتم الدولة إلى كبير بالتعليم، ونظرا إلى هذا الاهتمام فقد أصبح الرجال والنساء في الدولة يجدون القراءة والكتابة بدرجة كبيرة، وتلزم الدولة أولياء الأمور بتعليم أطفالهم من عمر سبع سنوات إلي خمسة عشر عاما، ويعتبر التعليم في السلفادور مجاني بكل كامل إلي أن يصل الطفل إلي عمر أربعة عشر عاما، وتتيح الدولة فرصة التعليم الثانوي والجامعي بكافة التخصصات.

ما هو النظام الاقتصادي في دولة السلفادور؟

نظرا إلى وقوع الدولة في دائرة الصراعات لمدة طويلة فقد تضرر المجال السياحي بشكل كبير، ولقد حرصت الدولة منذ عدة سنوات علي تنشيط المجال السياحي مرة أخرى، وتعتمد الدولة علي الزراعة وصيد الأسماك في المجال الاقتصادي إلي جانب بعض الصناعات الأخرى، ولقد وصلت نسبة البطالة في السلفادور لهذا العام 7.0٪ فقط، وقد وصل معدل القوة الشرائية 54.6 مليار دولار والمعدل الاستثماري قد تجاوز 200.0 مليون دولار.

أهم العادات والتقاليد في دولة السلفادور

يحتفل الشعب في السلفادور بالعديد من الاحتفالات والأعياد في كل عام، حيث أن السفر إلي السلفادور ممتع للغاية حيث يمكن مشاهدة الاحتفال بأسبوع الفصح وعيد الأم ومهرجان الأب ويوم الاستقلال، وأما عن الملابس التقليدية التي يتم ارتدائها في الحفلات فهي عبارة عن ملابس ملونة رائعة المنظر والتي تختلف علي حسب المواسم والأعياد.

أهم الأطعمة المقدمة في دولة السلفادور

  • بايلا الدجاج والروبيان: ان هذا الطبق يحتوي علي الفلفل الحار والدجاج والربيان والأعشاب.
  • بوبوسا: ان هذا الطبق يحتوي علي تورتيا ذرة محشية بالجبن أو الفول المقلي.
  • سندويشات الديك الرومي: ان هذا الطبق يحتوي علي قطع الديك الرومي المشوي والتوابل والخيار والبصل والخس والمايونيز والخردل.

اهم المميزات في دولة السلفادور

تحتوى السلفادور علي الكثير من المناطق الطبيعية التي تعتبر من أهم عوامل الجذب السياحي للبلاد، حيث يمكنك التمتع بزيارة الأماكن السياحية في البلاد، مثل مشاهدة البحيرات الطبيعية والمزارع التي تختص بزراعة قصب السكر والفوهات البركانية التي يصل عمرها خمسة الألاف عاما، بالإضافة إلى مشاهدة الكثير من الحيوانات البرية.

أهم مدن دولة السلفادور

سان سلفادور:

تعتبر هي العاصمة الكبرى التي تحتوي علي مساحة كبيرة، ولقد أشارت المصادر الإحصائية أنه قد تم تصنيف تلك المدينة كأكبر ثاني مدينة في أمريكا الوسطى، وعند النظر إلي تلك المدينة بتمعن واضح فإننا سوف نري أنها تحتوي علي بعض الأطلال لبعض المباني الاستعمارية التي يعود تاريخها إلي قرون مضت.

سانتا آنا:

تأتي سانتا في المركز الثاني بعد العاصمة من حيث المساحة، ويفضل السائحين السفر إليها لأنها تضم مجموعة رائعة من الأماكن الطبيعية التي تساهم في الاسترخاء إلى حد كبير، وذلك لأن المدينة تحتوي علي المسارح المصممة بطريقة مميزة، إلى جانب إمكانية التمتع بالقيام بأفضل الرحلات النهرية في المدينة.

سان ميغيل:

مازلنا ضمن قائمة أكبر المدن من حيث المساحة وتأتي ميغيل في المرتبة الثالثة في التصنيف، حيث أنها تقع في محط أنظار السائحين لأنها تحتوي علي معالم اثريه يرجع تاريخها إلي القرن التاسع عشر، وعند زيارتها يفضل السائحين مشاهدة المسارح والأسواق والمطاعم الفاخرة والتمتع بالمناظر الخلابة.