العراق

تعرف على العراق

العراق دولة عربية آسيويّة تعرف في السابق بإسم بلاد ما بين النهرين، أما الآن تعرف باسم جمهورية العراق، وأما عاصمتها فهي بغداد.

أما نظام حكمها فهو جمهوري نيابي ديمقراطي، كما أنها تقسم إداريا إلى 18 محافظة، وإقليم واحد اسمه إقليم كردستان.

وتنتمي لعدد من المنظمات الدولية كالبنك الدولي للإنشاء والتعمير، وأيضا جامعة الدول العربية، ومؤسسة التمويل الدولية، وصندوق النقد العربي…

اللغة والعملة

إن أكثر من ثلاثة أرباع سكان العراق يتحدثون اللغة العربية، حيث تعد اللغة الرسمية للدولة.يعد الدينار العراقيّ العملة الرسميّة المُستعملة في العراق، ويجدر الإشارة إلى أنّ الدينار العراقيّ الواحد يعادل قيمة 20 درهم.

الديانة :

هناك الكثير من الديانات في العراق، لكن معظمها من يعتنقون الديانة الإسلامية بنسبة حوالي 95% من إجمالي السكان.

وهناك نسبة قليلة جدا من الديانات الأخرى؛ مثل المسيحية والصابئية واليزيدية، والتي تقدر بحوالي 5%، وتوجد نسبة قليلة جدا من اليهود.

التعليم في العراق :

نجد في العراق الكثير من الجامعات، والمراكز التعليمية كجامعة السلمانيّة، وهولير الطبية وصلاح الدين، ودهوك، وزاخو، وكويه، وكردستان، والجامعة الأمريكية، والأعمال وإدارة جامعة، وجيهان، وكومار للعلوم والتكنولوجيا، وهولير الخاصة للعلوم والتكنولوجيا، وايشق، وجامعة التنميّة البشريّة .

العادات والتقاليد في العراق :

 الأعياد:

في أول يوم من العيد يقوم العراقيين بزيارة الأقرباء والأصدقاء، وفي العادة ما تكون في ساعات المساء، حيث يقومون بالتزاور بينهم، وفي العادة ما تكون من الأولاد إلى الآباء والأجداد بمعنى من الصغير إلى الكبير.

أما بالنسبة للأطفال الصغار في العراق أول يوم من كل عيد، يذهبون إلى الأماكن التي يتوفر فيها الألعاب، حيث تعد هذه العادات بأنها عادات عريقة وأصيلة. 

 الزواج في العراق :

 يذهب أهل العريس في رحلة بحث عن العروس المناسبة لولدهم، وعندما يجدون المواصفات المطلوبة، فإنهم يذهبون إلى بيت أهلها، وذلك لرؤيتها والاتفاق مع اهلها والتقدم لها.

إن عادة الحناء في اليوم السابق ليوم الزفاف، إذ تجتمع صديقات العروس وأقرباؤها في بيتها، والعروس ترتدي جلابيات عديدة، كما توضع أمامها صينية بها الشموع والورد والحنة، وتوضع الحناء على قدمي العروس وعلى يديها، وبعد ذلك توزع الحناء على المدعوين ليحنوا أيديهم.

الاقتصاد :

 يهيمن على الاقتصاد العراقي قطاع النفط، والذي يوفر بنسبة حوالي 99.7% من أرباح العملات الأجنبية. وقد ازدادت صادرات النفط العراقية سنة 2011 فوق مستواها الحالي بحوالي 1.900.000 برميل نفط يومياً وذلك بسبب التعاقدات الجديدة مع شركات النفط العالمية، لكن من المرجح مستقبلا أن تصل إلى 2.400.000 برميل يوميا.

اشهر الأطعمة في العراق :

الدولمة : من اكثر الأطباق انتشارا ، وذلك لمذاقها اللذيذ و الشهي  . ولتحضير الدولمة العراقية ، نسلق ورق العنب   أو السلق العادي . ثم نخلط مكونات الدولمة في وعاء واسع ، و هي الأرز ، و البهارات الخاصة بالدولمة ، و البصل ، و اللحم المفروم ، و دبس الرمان ، و صلصة الطماطم ، و طماطم المقطعة ، والبقدونس ، يت خلط كل هذه المكونات مع بعض، ثم نقوم بحشي كل أوراق العنب التي تم سلقها ونتركه يطبخ.

السكوف : وهي أكلة قديمة جدا يرجع تاريخها الى البابليون و السومريون،  حيث أنهم كانوا يصطادون السمك من نهر دجلة ، و يطبخون السمك المسكوف لتناوله.

الكباب : من أشهى وأسهل الأطباق العراقية المشهورة في كل البلدان العربية ، و لكي نحضر الكباب العراقي نحتاج إلى اللحم الغنم المفروم ، والبصل ، والفلفل اسود ، والملح.

الكص : الكص العراقي هو من الوجبات الدسمة والتي لها شعبية واسعة في العراق ، و بقية البلدان العربية ، إذ أنها تعرف باسم الشاورما في البلدان الأخري ، ولكي نحضرها نحتاج إلى غسل قطع اللحم جيدا ، ثم نقوم بتقطيعها إلى شرائح، ونقوم بإضافة له قطع من الشحم أيضا، ثم نقوم بإضافة الخل الابيض والبصل المفروم ناعما والبهارات الخاصة بالكص العراقي.

الباجه : هي أكلة شعبية قديمة جدا وتنتشر في كل مناطق العراق ، و تحضر في المناسبات كالأعياد ، كما أنها تحتاج إلى وقت كثير لكي تنضج. وفي تحضيرها نحتاج إلى الكوارع ، و لسان الخروف ، و رأس الخروف ، والبصل ، ، القرنفل ، ورق الغار وبعض البهارات الخاصة .

تسهيلات السفر الى العراق :

إن جواز سفر العراق حاليًا يأتي في المرتبة 111 تبعا لمؤشر جايد لترتيب جوازات السفر . كما أن هذا الجواز يصنف كثاني أدنى جواز سفر مرتبة في العالم.

كما أن جواز سفر العراق يسمح لحامليه إمكانية السفر من دون تأشيرة إلى26 دولة فحسب منها سريلانكا ودومينيكا ومدغشقر وأيضا سيشيل.

و سوف يحتاج حامل جواز سفر العراق إلى الحصول على تأشيرة مسبقة للدخول إلى حوالي 202 دولة منها الولايات المتحدة الأمريكية وأيضا دول الاتحاد الأوروبي.

وسوف يحتاج المتقدمون للحصول على هذه التأشيرات إلى تقديم مستندات داعمة للطلب كالمستندات المطلوبة وذلك لإثبات توفر الأموال اللازمة لتغطية نفقات السفر,،وأيضا توفر تذكرة السفر للعودة.

أهم المدن

بغداد

وهي العاصمة الرسميّة للعراق، وتعتبر أكبر مدينةٍ في العراق، وثاني أكبر مدينةٍ في العالم .

وتطوّرت وصارت أهمّ مراكز العلم، كما أنّها تتميز بالموقع الجغرافي المميز الذي جعلها محميةً من الفيضانات وأيضا تكثر فيها المياه. كما أنها تضم الكثير من الصروح المهمّة من قبيل : المتاحف، والمدارس، والمكتبات، والعديد من الآثار الإسلامية، وهناك أيضا دار الخلافة والمدرسة المستنصريّة. يتميز المناخ في بغداد بكونه صحراوي أذ أن الطقس في فصل الصيف يكون جافا. وفي الفترة الأخيرة ازدادت فيها العواصف الترابية الشديدة وهذا ما أدى لحدوث ظاهرة التصحّر.

أربيل

تعتبر عاصمة إقليم كردستان في العراق، وأغلب من يقطنها هم من الأكراد وبعض الأقليّات الأخرى. وتعاقبت عليها الكثير من الحضارات من قبيل: الأشوريون، والبراثيون، وأيضا السلوقيون. ويتميز المناخ في أربيل بكونه انتقالي بين مناخ البحر المتوسط والمناخ الصحراوي. حيث يكون الجو فيها في فصل الصيف معتدلا بينما في فصل الشتاء تنخفض الرطوبة.

البصرة

 توجد في أقصى جنوب العراق ، وتتميز بوقوعها على شط العرب الذي أعطاها العديد من الإمتيازات على المدن العراقية الأخرى، وكانت تُسمّى مع الكوفة بالعراقين أو المصرين أو البصرتين. نجد العديد من المساجد المنتشرة في أراضي البصرة من قبيل جامع المقام، وجامع البصرة الكبير، ومسجد ابن عيد، ومسجد البصرة القديم، وأيضا جامع القبلة.

 كربلاء

 توجد في وسط العراق على بعد ثمانية وثمانين كيلومترا جنوب غرب بغداد، ويصلها بالعاصمة العراقيّة خط سكك حديديّة إلى جانب الطريق البريّ، وهي عاصمة المحافظة التي تحمل نفس الإسم، وقد قتل فيها الحسين بن علي حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم في معركة كربلاء في سنة 680م، ويعتبر ضريحه الواقع في المدينة من أبرز المزارات الدينيّة. إن الأهمية الدينية لمدينة كربلاء جعلت من منها مركزا تجاريا وأيضا نقطة انطلاق للحج إلى مكّة المكرمة.