الغابون

تعرف على الغابون

تقع دولة الغابون في غرب وسط افريقيا ، كانت تحت الاحتلال الفرنسي واستقلت عام 1960م ، ووضعت دستورا دميقراطيا ، عدد سكانها ما يقارب مليون ونصف نسمة ، وقد ساهمت الكثافة السكانية الصغيرة بالاضافة للموارد الطبيعية الوفيرة بازدهار الدولة وزيادة الاستثمارات الاجنبية حيث جعلت منها اكثر البلادن ازدهارا خاصة في التنمية البشرية . وسميت بهذا الاسم نسبة لكلمة برتغالية والتي تعني العباءة وذلك لقرب شكل مصب نهر كومو ليبرفيل .

ما هي اللغة الرسمية ؟

اللغة الرسمية لدولة الغابون هي اللغة الفرنسية لتأثرها بالثقافة الفرنسية ، بالاضافة الى لغة الفانج التي يتحدث فيها معظم السكان .

ما هي العملة المتداولة في دولة الغابون ؟

العملة الرسمية والمتداولة فيها هي الفرنك وسط افريقي ، ويتعامل بهذه العملة في 5 دول افريقية غيرها  وهم الكاميرون ، افريقيا الوسطى ، تشاد ، الكونغو ، غينيا الاستوائية .

ما هي الديانة المتبعة في دولة الغابون ؟

يتبع الغالبية العظمى من السكان الديانة المسيحية بنسبة ما يقارب 82% ، اما النسبة المتبقية والاكثر شيوعا بعد المسيحية فهي الديانة الاسلامية والمتبعة للسنة .

أحوال المناخ في دولة الغابون

يعبر خط الاستواء فيها ، لهذا يكون المناخ فيها استوائي حار رطب على مدار العام ونظام واسع من الغابات المطيرة ويختلف المناخ فيها حسب مناطقها من سهول الساحلية والجبال والوسط ، كلما اتجهنا شمالا تزداد الحرارة وكمية سقوط الامطار ، وتقل نسبيا كلما اتجهنا الى الجنوب وهذا ما يهيئ فرصة لنمو حشائش السافانا .

ما هي مراحل التعليم في دولة الغابون ؟

التعليم فيها الزامي ومجاني حتى سن 16 عاما ، ويدير التعليم فيها من قبل وزارتين هما وزارة التربية التعليم المسؤولة عن التعليم المدرسي من مرحلة الحضانة والروضة والابتدائية والثانوي ، ووزارة التعليم العالي المسؤولة عن تعليم الجامعات والمدارس المهنية . وتتخصص الدولة جزء من ميزانيتها للتعليم وتطويره . عدد سنوات الدراسة ما قبل الجامعية هي 13 سنة واللغة المستعملة بالتعليم هي الفرنسية .

ما هو النظام الاقتصادي في دولة الغابون ؟

النظام الاقتصادي فيها مزدهر حيث ان دخل الفرد فيها اعلى باضعاف من متوسط دخل دول جنوب افريقيا . السبب الرئيسي في قوة اقتصادها هو انتاجها للنفط وتنوع مواردها الطبيعية من حديد والمنغنيز والخشب واليورانيوم ،  كما انها غنية بالحيوانات والغابات والاستوائية حيث تشكل الغابات 85% من مساحة اراضيها . كما تسهم السياحة بشكل كبير في اقتصاد الدولة لما فيها من اماكن سياحية تتمثل بالشواطئ المذهلة والغابات والساحرة والحيوانات المتنوعة .بالرغم من وجود كل هذه الموارد الا انها تكافح في سداد ديونها الخارجية من فرنسا وصندوق النقد الدولي والتي ادت الى تراجع قيمة عملتها ورغم صادراتها لشركائها التجاريين الولايات المتحدة وروسيا والصين .

أهم العادات والتقاليد في دولة الغابون

  • قبل حفل الزواج يتأكد العروسين من تجهيزات منزلهم وتجهيز قائمة كبيرة بالنواقص سواء كانت مهمة او لا ، وتكون تكاليف جميعها على الزوج ، لهذا فإن تكاليف الزواج على الشاب مرتفعة جدا .
  • معظم الشباب يتزوجون من بنات عمهم او من اقاربه .
  • عند الطلاق لا تحصل الزوجة او الاولاد على اي شيء من الممتلكات .
  • في حالة انفصال الزوجة عن زوجها ، تعيد له كامل مهرها او تعوضه بكامل قيمته والا فتكون لا تزال زوجته جسديا وروحيا .

أشهر الأطعمة في دولة الغابون

  • اللحم المقدد : من اشهر الاكلات الشعبية ، ويتكون من الللحم المملح والمجفف .
  • خبز السجق : من انواع المعجنات الافريقية ، ويتكون من لحم البقر او الضأن المفروم والطحين والتوابل المتنوعة .
  • رؤوس الدجاج بالكركم : اكلة شعبية مشهورة تتكون من رؤوس الدجاج يضاف اليها صوص حار والكركم والشطة ، وتقدم مع الارز والخضروات .
  • طاجين الخضروات الافريقي : من اشهر الماكولات في افريقيا ، وتتكون ن الطاطم والبصل والفاصوليا والجزر والفلفل والتوابل ، تقدم مع اللحم المشوي والخبز المحمص والسلطة .
  • حلوى البودينغ : عبارة عن كيك اسفنجي محشو بالكريمة ومربى المشمش ويتم تزيينه بالمشمش وصوص الفواكه .

مميزات السفر الى دولة الغابون

تتميز الغابون بسواحلها الساحرة وحدائقها الجميلة ، كما تضم العديد من المتاحف الوطنية والمنحوتات والقصور والاسواق الشعبية التي تضم محلات الحِرف اليدوية ، بالاضافة الى الكنائس والغابات وحدائق الحيوانات والمنتجعات والشواطئ والشلالات والمعالم التاريخية والسياحية .

هذه الدولة هي الوجهة المثالية للاسترخاء والهدوء والتسوق والترفيه ، فهي بالتأكيد ستدهشك .

أهم مدن دولة الغابون

 ليبرفيل :

اكبر مدنها والعاصمة ، وتعد من اجمل المدن السياحية ، وتضم ميناء رئيسي والمركز التجاري للدولة . كما ان لديها مطار ليبرفيل الدولي اكبر مطار في البلاد . اشهر الصناعات فيها بناء السفن و المناشر والكحول والخشب والكاكاو والمطاط .

بورت جينتل :

ثاني اكبر مدنها ومن أهم المدن السياحية ، وهي الميناء البحري الرئيسي للدولة ، حيث تتمركز فيه صناعة النفط والغاز ، كما تضم المدينة مطار دولي .

فرانسفيل :

ثالث اكبر مدنها ، كانت في الماضي قرية جُعلت كمستوطنة للعبيد ، لكن بعد استقلال البلاد اصبحت معهدا للبحوث الطبية ومركزا للسياحة لما فيها من معالم ثقافية وتاريخية ، كما يوجد بها انواع مختلفة من الحيوانات والشلالات وملاعب الغولف ، ولديها سوق المدينة مركز لتجارة مختلف انواع اللحوم والاسماك والنباتات .