الهند

ثقافة الهند

دولة آسيوية وتقع بالتحديد في جنوب القارة الآسيوية.  ويحدها شمالا  الصين، ونيبال، وبوتان، وأفغانستان، وجنوبا سريلانكا، أمّا من الجهة الغربية  الغرب فتحدّها باكستان وبحر العرب، ومن الشرق خليج البنغال، وبنغلاديش، وميانمار ، وتنقسم الهند إلى 28 ولاية .

اللغة والعملة :

تتعدد اللغات في دولة الهند إذ نجد حوال 461 لغة وتعترف الدولة الهندية رسميا ب 22 لغة  في البلاد ، وهناك ما يقارب 14 لغة قد إنقرضت من هذه اللغات .

الروبية هي العملة الرسمية في الهند  حيث أنها كانت العملة المتداولة في الإمارات  قبل قيام الاتحاد.

الديانة :

نجد دولة الهند العديد من الأديان، حيث أنه لم يتمّ التعرّف إلي حد هذه اللحظة على الديانات الهندية التي أتت قبل الديانة الفيدية، كما أن الديانة البوذية لم تكن هي أول الديانات على تلك الأرض وإنما سبقتها ديانات أخرى عديدة ومختلفة حيث لم يتمّ التعرف منها إلا على ما وجد في العصر الفيدي.

المناخ:

إن مناخ الهند يتضمن نطاقا واسعا من ظروف الطقس عبر نطاق جغرافي واسع وتضاريس متنوعة، وهذا مما يجعل التعميم من الأمور الصعبة. وبالاستناد إلى تصنيف كوبن للمناخ، فإن الهند تحتوي على ستة أنواع فرعية من المناخ، حيث  تتنوع بين الصحراء القاحلة في الغرب، وأيضا التندرا الجبلية والأنهار المتجمدة في الشمال، وأيضا المناطق الاستوائية الرطبة الداعمة للغابات المطيرة في الجنوب الغربي، وأيضا مناطق الجزر. 

التعليم في الهند :

إن التعليم في الهند يكون من طرف القطاع العام وأيضا القطاع الخاص، وبالإضافة إالى أن المراقبة والموارد المالية تكون عن طريق ثلاثة مستويات :مركزية، ودولية، ومحلية.

وقد حققت الهند تقدما حيث نجد أن نسبة حضور التعليم الابتدائي قد ارتفعت وأيضا توسع محو الأمية إلى ما يعادل ثلاثة أرباع السكان في الفئة العمرية التي تتراوح بين 7و10 سنوات بحلول سنة 2011 . ويعود الفضل في هذا كله إلى الكثير من المؤسسات العامة التي حققت تقدما كبيرا خاصة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

الاقتصاد :

– تمثل تكنولوجيا المعلومات واجهة الاقتصاد الهندي، وتعتبر أسرع القطاعات تطورا ونموا، حيث أن البلاد تجنى منه ما يقارب ثلاثة عشرة بليون دولار سنويا. ونجد أن الاقتصاد الهندي يحتل المركز العاشر في العالم في تبادل العملات، والمركز الرابع في معدل القوة الشرائية. كما سجلت الهند سنة 2003 م أعلى معدلات النمو السنوية في العالم (حوالي 8%).

كما نجد أن للهند احتياطات من النقد الخارجي تصل إلى حوالي 143 بليون دولار. وتعد مدينة مومباي المركز المالي للبلاد، حيث يوجد فيها مقر مصرف الهند المركزي، وأيضا سوق المال (البورصة). في حين أن ما يفوق عن ربع الهنود يعيشون تحت خط الفقر، إلا أنه بدأت ملامح طبقة وسطى جديدة تظهر إلى الأفق، وبالخصوص مع تطور صناعة المعلوماتية.

العادات والتقاليد في الهند :

 عادات الطعام في الهند

هناك أطعمة غريبة، وأيضا عادات مختلفة يستعملها الهنود في الطبخ،

  ومن بينها أنهم يضيفون الفلفل والشطة، والكثير من التوابل على أغلب أنواع الطعام والشراب، وأيضا على الحلويات، من قبيل الجاتوه.

 الزواج

إنّ لكلّ دولة تقاليدها في الزواج، وأيضا طرق الإحتفال به. ومن العادات الغريبة لدى الشعب الهنديّ في الزواج نذكر: تعتبر مصاريف الزواج كالمهر، وحفل الزفاف وتجهيز البيت، أمور واجبة على والد العروس، ولا يقوم بدفع العريس منها  أي شيء. كما أن القانون لديهم يمنع زواج شاب من الطبقات الفقيرة بفتاة من الطبقات العليا، في حين أنه إذا كان الشابّ من الطبقات العليا فيسمح له بالزواج ممّن يشاء، ولا يجوز الخروج عن هذه العادات مهما حصل.

  المعتقدات والطقوس

إن الديانات والمعتقدات التي يؤمن بها الهنود متنوعة ومتعددة، ولهذا نلاحظ أنّهم يمتلكون بعض الطقوس والعادات  التي قد تكون غريبة بالنسبة لبقية دول العالم.

 يقومون بحرق جثة الإنسان بعد موته، وذلك عن طريق وضعها وسط الأخشاب وإشعال النّار فيها، حيث يعتبر ذلكَ تكريما للميّت. في حين يتم وضع الأرملة وهي على قيد الحياة مع جثة زوجها ويتم حرق كلاهما معا، وهذا لإثبات ولائها له.

  إن الكثير من الهنود يضحون بشعر رؤوسهم في المعابد، ويتم تصدير هذا الشعر لدول العالم؛ إذ تصنّف الهند من أكثر الدول التي تقوم بتصدّير الشعر البشري.

 يعتبر البقر في الهند رمز الخصوبة، كما أنه حيوان مقدّس لا يذبح.

اشهر الأطعمة في الهند :

البرياني الهندي : إن الأرز المبهر من الأكلات الهندية المشهورة حول العالم وأكثرها انتشارا في قارة اسيا، وتتنوع طريقة تحضيره بين البرياني باللحم أو البرياني بالسمك أو بالدجاج وغيره…

الدال الهندي : إن هذا الطبق يعرف في دول الوطن العربي بشوربة العدس الأصفر ولكن بالهندية تعرف بشوربة الدال،  والتوابل الهندية تميز نكهة شوربة الدال عن شوربة العدس لتعطي لها الطابع الهندي المميز.

الجاليبي : وهي من أشهر الحلويات الهندية والأكثر إنتشارا حول العالم، إذ أنها تصنف على كونها أشهر الوصفات الهندية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعود ذلك لشكلها الجذاب وأيضا لونها الذهبي ومذاقها الجميل، كما أن طريقة تحضيرها السهلة تفسح لها المجال للانتشار حول العالم.

السامبوسا الهندية : تعتبر السامبوسا أشهر أكلة هندية إذ أنها اكتسبت شهرة عالمية، كما أن هذه الوصفة  تقدم من المعجنات بالكثير من الطرق، إذ يتم حشوها بالدجاج أو الخضروات أو الجبن وهذا بالإضافة إلى البهارات الهندية ذات الطعم والرائحة القوية.

تسهيلات السفر الى الهند :

إن جواز سفر الهند حاليًا يحتل المرتبة 85 تبعا لمؤشر تقييم جوازات السفر جايد لتصنيف جوازات السفر . حيث يسمح جواز سفر لحامليه إمكانية السفر من دون تأشيرة إلى 59 دولة.

كما أن حامل جوازات السفر الهندية يتمتع بإمكانية الدخول بدون تأشيرة أو الحصول على تأشيرات عند الوصول إلى عدة دول من قبيل إندونيسيا وصربيا وتايلاند ورواندا وأيضا إيران، ومع ذلك سوف يحتاج المواطنون الهنود إلى تأشيرة مسبقة لدخول 171 وجهة أخرى حول العالم، ومن بينها الصين واليابان وروسيا وأيضا الولايات المتحدة وكل دول الاتحاد الأوروبي.

أهم مدن الهند :

غوا :

 نجدها في إقليم كونكان غرب الهند، وتعتبر أغنى ولايات الهند في الناتج المحلي الإجمالي للفرد، كما أنها أصغرها في المساحة الجغرافية، وهي الولاية الرابعة عشر في عدد السكان، وتحدها من الشمال ماهاراشترا، ومن جهة الشرق والجنوب نجد وكارناتاكا، ومن جهة الغرب تطل على بحر العرب. 

 جايبور:

 تشتهر بالمدينة الوردية، وهي عاصمة ولاية راجستان، وتعد في الوقت الراهن مركزا تجاريا هاما لجمهورية الهند، وأيضا مقصدا سياحيا ذا  أهمية كبرى ؛ لذلك لقيت العديد من الإهتمام والرعاية.

 أغرة :

توجد في جنوب نيودلهي، وتضم العديد من المباني والمعالم السياحيّة التي ترجع إلى العهد المنغولي من قبيل: تاج محل؛ لذلك تعد من أكثر الوجهات السياحيّة الرئيسيّة في الجمهورية .

دلهي :

 توجد على ضفاف نهر يمنى شمال الهند، وتتسم  بالاستقلال الذاتي، وهي العاصمة السياسيّة ، وتحتلّ المركز الثاني بعد أكبر مدينة هندية من ناحية المساحة الجغرافية، والثامنة عالميا من ناحية الكثافة السكانية، ويصل عدد سكانها إلى حوالي ثلاثة عشر مليون نسمة، وتضم مقرّ جامعة دلهي، والقلعة الحمراء وبرلمان حكومي، وضريح همايون، وقطب منار، وفسيحة بوابة الهند.