باكستان

ثقافة باكستان

إن ظهور دولة باكستان يرجع إلى قبل 2500 سنة، فيما كان يعرف بحضارة وادي نهر السند التي كانت تحت سيطرة كل من الحضارة الفارسيّة وفتوحات الإسكندر المقدونيّ، الذي أسس عدد كبير من المدن في آسيا وذلك لإكتشافها والسيطرة عليها، وتعاقبت عليها بعد ذلك الفتحوات الإسلامية في عهد الدولة الأمويّة، غير أنه مع ظهور الاستعمار الأوروبيّ في العصر الحديث أدّى إلى تقسيم حضارة وادي نهر السند إلى عدد من الدول ذات الحدود السياسية الواضحة، ولعل أشهر هذه الدول هي الباكستان.

اللغة والعملة

إن العملة الرسمية المتداولة في جمهورية باكستان هي عملة الروبية الباكستانية

في حين أن للباكستان لغتان رسميّتان وهما: الأوردية، والتي تُعظ اللغة الرسمي ة التي يتحدّث بها السكّان، وهذا بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية، والتي تعد لغة دستور البلاد، وكلتاهما تُستعملان في التدريس، والتعاملات الحكومية، وأيضا الرسميّة، والأوردية خليط من اللغة العربيّة، واللغة الفارسية، وأيضا لغة الشاجاتاي، وهي تُعتد من اللغات الهندو-آرية.

المناخ في باكستان

إن الباكستان تتميز بمناخ متنوع حار في بعض المناطق وبارد في المناطق الأخرى، وأيضا ذات رطوبة عالية في المناطق القريبة من البحر العربي.

التعليم في باكستان

 إن نظام التعليم في باكستان ينقسم في العموم إلى ستة مستويات: مرحلة ما قبل المدرسة والتي تمتد من سن 3 إلى 5 سنوات ، ومرحلة الإبتدائي التي تبدأ من الصف الأول إلى الخامس، اما مرحلة المتوسط فتنبدأ من صفوف السادس إلى الثامن، في حين أن مرحلة المرتفع فهما صفان التاسع والعاشر ، وهذا مما يؤدي إلى شهادة الثانوية العامة أو SSC، والمتوسطة فهي الصفوف الحادية عشرة والثانية عشرة، مما يؤدي إلى شهادة الثانوية العليا أو HSSC، و الجامعة.

الاقتصاد

إن قطاع الاقتصاد في دولة باكستان يحظى بتطوُّر كبير منذ نَيل البلاد استقلالها إلى يوم الناس هذا؛ فقد يتمثّل في بداية الأمر بالقطاع الزراعي، وتطوّر مع مرور الوقت، حيث تم إجراء الكثير من التجارب؛ وذلك في سبيل إعادة الهيكلة الاقتصادية، وصار الاقتصاد الباكستاني أكثر تنوعاً؛ فقد ظهرت الصناعات التحويلية، والتجارة والخدمات، وذلك جرى تأميم عدد كبير من القطاعات، وخصخصتها.كما أن الإحصائيات الاقتصادية لسنة 2017 تشير إلى أنّ الناتج القومي الإجمالي بلغ 311,667 مليون دولار أمريكي، وذلك بمُتوسّط دخل فردي وصل  1,580 دولاراً.

  العادات والتقاليد في باكستان

الزواج

إن الزواج يحظى بأهمية كبيرة لدى الشعب

 الباكستاني ويرتبط ببعض العادات والتقاليد وقد يراها البعض أنها عادات غريبة على مجتمعاتنا فعلى سبيل المثال فى بعض المناطق تتحمل العروس مصاريف الزواج وبنسبة تفوق الرجل، فهى من تتكفل بتجهيز المنزل من كافة الأغراض كالأثاث والأجهزة، والأغرب من هذا كله أن العروس تسترد معظم  ما تنفقه من أموال فى ليلة الزفاف حيث أن يطالب أهل العروس بسداد ما قاموا بإنفاقه على عش الزوجة.

فحفل الزفاف يتضمن العديد من الأشياء الطريفة والتي تسبب حرجا كبيرا للعريس فعلى سبيل من المتعارف عليه فى حفل الزفاف عدم ارتداء العريس الحذاء أثناء الجلوس بجانب العروس، إذ أن أخت العروس تقوم بإخفائه ومن ثم يتم مطالبة العريس بدفع المبالغ التي تم إنفاقها على منزل الزوجية وذلك يتمكن من استرداد الحذاء.

 تقديم الهدايا

إن الشعب الباكستاني محب للهدايا والترابط وتقوية العلاقات بالأقارب والأصدقاء، حيث أن الهدايا تقابل بترحاب كبير من قبل الباكستانيين ويعتبرونها تعبيرا عن المودة والحب، وفي المعظم ما يتبادلون الهدايا فى الزيارات فلا تقتصر على المناسبات السعيدة فحسب.

وإن من أكثر الهدايا المحببة لدى الباكستانيين “الشوكولاتة” وعلى العكس نجد أن “الورد” هدية غير محببة أبدا وبالخصوص بالنسبة للنساء، كما أنه لا يجوز للرجل مهاداة أي امرأة إلا زوجته أو أحد أقاربه.

الطعام

إن تناول الطعام على الموائد أمر غير محبب لدى الشعب الباكستاني ففي معظم الأحيان  تجدهم يتناولون الطعام “على الأرض” ويحرصون على استعمال الأواني القديمة والتي ورثوها من أجدادهم،وهناك أيضا نظام يحكم تناول الطعام فلا يقبل أن يفتتح الطعام سوى الأكبر سنا في المجلس والكل من بعده.

ملابس

يعد ارتداء الملابس التي تتسم “بالحشمة” واحدة من أهم عادات وتقاليد الشعب الباكستاني، وبالخصوص عند زيارة الأقارب حيث لا يجوز أن تذهب لزيارتهم بلبس غير لائق كما أنه عليك أن تطلب إذن الزيارة مسبقا، وتنتظر إلى أن يأتيك الرد ولا تقدم على الزيارة من ذاتك.

أشهر الأطعمة في باكستان

القورمة : من أكثر الأطباق المشهورة في الباكستان ويمكن أن تتكون من اللحم أو الدجاج.

الهاندي : وهي أحد الأكلات الباكستانية التي تتألف إما من اللحم أو الدجاج حيث يقسم اللحم إلى مكعبات صغيرة ويوضع عليها الدهن والتوابل وأيضا كمية من الفلفل الطازج والمطحون وشرائح الزنجبيل الطازج والبصل تطبخ إلى أن تنضج وينفذ الماء تقريبا.

فخذ الخروف بالطريقة الباكستانية : ويطلق عليه أقدام الخروف أو أكلة رجل الخروف من المطبخ الباكستاني، وهي أكلة شهية  لكل العائلة وتنتشر بشكل كبير في آسيا.

ألو كيما : من الأكلات الباكستانية المشهورة، فهي عبارة عن بطاط مع اللحم المفروم توضع عليها البهارات.

السمبوسة الباكستانية : السمبوسة الباكستانية تعرف على شكل مثلث ، وغطاؤها الخارجي يتم تحضره من خليط القمح مع وضع البعض من البهارات، ويحشى بداخلها بأنواع متعددة من المحتويات، من قبيل السمبوسة باللحم المفروم، أو بالدجاج المفروم.

بهالي ضاحي : ويعد هذا الطبق هو أحد الأطباق المحلية يتواجد فى البداية فى ولاية البنجاب.

ميزات السفر الى باكستان :

إن  جواز السفر الباكستاني حاليًا يحتل المرتبة 109 تبعا لمؤشر تقييم جوازات السفر Guide. كما أنه يعد رابع أقل جواز سفر مرتبة في العالم.

ويتمتع حامل جوازات السفر الباكستانية بإمكانية السفر والدخول من دون تأشيرة إلى 31 دولة فحسب بما فيها قطر ودومينيكا ومدغشقر وأيضا سيشيل, وتبقى هناك أكثر من 197 وجهة سفر في العالم سوف يحتاج معها حامل جوازات السفر الباكستانية الحصول على تأشيرة مسبقة قبل السفر إليها، وهذا الذي يجعل هذه الجوازات تحصل على الدرجة الإجمالية المنخفضة للتنقل في كل أنحاء العالم.

وبالنسبة للوجهات الرئيسية من قبيل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ، سوف يحتاج الباكستانيون إلى التقدم للحصول على تأشيرة سفر مقدما قبل السفر اليها, إذ سوف يحتاج المتقدمون للحصول على هذه التأشيرة إلى تقديم مستندات تثبت توفر بعض الشروط مثل توفر الأموال اللازمة لتغطية مصاريف سفرهم, وأيضا توفر تذكرة السفر لرحلة العودة لبلادهم .

أهم مدن باكستان

تتكون الباكستان من 42 مدينة، ومن أهم هذه المدن نجد:

إسلام آباد

هي تعد عاصمة البلاد، ويفوق تعداد سكانها عن أكثر من مليوني نسمة، وتقع في الجانب  الشمالي الشرقي من البلاد، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 906 كم2.

كويتا

هي تعتبر عاصمة لمحافظة بلوشستان، وتقع في الجانب الشمالي الغربي من المحافظة بالمقربة من الحدود مع أفغانستان، وتعظ مركزاً للتجارة، والاتصالات بين أفغانستان.

خوزدار

وهي عاصمة لمنطقة خوزدار، وتقع في قلب منطقة بلوشستان، وخلال أوائل القرن السابع عشر كانت جزءاً هاماً من مملكة جهلوان.

بيشاور

وهي عاصمة لإقليم خيبر باختونخوا، وتقع في الوادي الكبير بالمقربة من الطرف الشرقي من ممر خيبر بالمقربة أيضا من الحدود مع أفعانستان، ويرجع تاريخها إلى سنة 539 ق.م، وهذا مما يجعلها واحدة من أقدم المدن التي توجد في جنوبي آسيا.

أبوت آباد

وهي واحدة من أهم المدن الموجودة في منطقة الهزازة شمالي شرقي باكستان، وتوجد على بعد 110 كم إلى الشمال من العاصمة إسلام آباد، وتتسم هذه المدينة بطقسها المعتدل، كما تحتوي على الكثير من المؤسسات التعليمية عالية المستوى.

لاهور

وهي تعتبر عاصمة محافظة البنجاب، وهي أيضا ثاني أكبر منطقة حضرية في البلاد، وتعتبر مركزا ثقافياً هاما.

شيخ بورا

وهي واحدة من المدن الصناعية المعروفة بوادي رايس، وتقع على بعد 40 كيلومتر غربي لاهور، وتم بينؤها من قبل الإمبراطور المغولي جهانجير الذي كان يُعرف بإسم شيخو، وتبلغ مساحتها الإجمالية 5960 كم2، وتوجد على ارتفاع 236 فوق مستوى سطح البحر.