بلغاريا

تعرف على دولة بلغاريا

تقع بلغاريا في قارة أوروبا حيث أنها قد ظهرت علي خريطة العالم لأول مرة منذ 1341 عام حين قد تم تأسيسها، ومن الأمور المتعارف عليها أن تلك الدولة تتلقي بين عدة ثقافات مختلفة، حيث أن الدولة يحدها من الجنوب تركيا واليونان ومن الشمال يحدها رومانيا ومن الشرق مقدونيا وصربيا.

ما هي اللغة الرسمية في دولة بلغاريا؟

في بلغاريا الأقلية من السكان والتي تصل نسبتهم 15% يتحدثون بعدة لغات مختلفة مثل اللغة الرومانية والتركية، بالإضافة إلي التحدث باللغة الإنجليزية والروسية والألمانية، وإذا تحدثنا عن اللغة الرسمية للبلاد فإن اللغة البلغارية هي التي تتحدث بها النسبة الكبرى من الشعب والتي يتم التعامل بها في كافة المجالات.

ما هي العملة المتداولة في دولة بلغاريا؟

ليف بلغاري هي العملة المستخدمة في بلغاريا من قبل البنك المركزي في البلاد، ولقد كان من المقرر أن يتم تغير العملة إلي اليورو ولكن لم يتم تغييرها، وتنقسم العملة إلي فئتين حيث أنها مقسمة إلي العملة النقدية من الفئة 2 التي لم تعد تستخدم بكرة إلي الفئة 50 ليف، والعملة المعدنية من الفئة 1 إلي 50 ليف.

ما هي الديانة المتبعة في دولة بلغاريا؟  

الديانة المسيحية علي المذهب الأرثوذكسي هي الديانة الرسمية في بلغاريا والتي تمثل الأغلبية العظمى للبلاد، ولكن هناك بعض الأقلية تتبع المذهب الكاثوليكي والمذهب البروتستانتي، مع العلم أن هناك عدد لا باس به من السكان تتبع الديانة الإسلامية التي قد انتشرت خلال الفتح العثماني للدولة.

أحوال المناخ في دولة بلغاريا

تنقسم الأحوال المناخية في بلغاريا إلي قسمين، الأول هو مناخ متوسطي والذي قد يسيطر علي المناطق الجنوبية، والثاني المناخ القاري الذي قد يسيطر علي المناطق الشمالية، وبالتالي فإن درجة الحرارة تكون في فصل الصيف أكثر جفاف وحرارة، وفي فصل الشتاء تكون الحرارة أكثر برودة إلي جانب إمكانية سقوط أمطار.

ما هي مراحل التعليم في دولة بلغاريا؟

التعليم في بلغاريا يبدأ من عمر السابعة إلى السادسة عشر، حيث أن التعليم الابتدائي عدد صفوفه 8 صفوف تبدا من المرحلة الابتدائية وتنتهي إلى ما قبل الثانوية، وأما عن المرحلة الثانوية فقد تصل من أربعة إلي خمسة سنوات، وتهتم الدولة إلي حد كبير بالتعليم العالي في جميع التخصصات.

ما هو النظام الاقتصادي في دولة بلغاريا؟

كما ذكرنا سابقا أن بلغاريا تقع بين أربع دول كبرى وبالتالي فإن الخدمات السياحية قد ساهمت بشكل فعال في زيادة النمو الاقتصادي للبلاد بنسبة قد تصل إلي ربع الإنتاج المحلي للدولة، ولكن قد أصبت البلاد بحالة من الركود الاقتصادي منذ سنتين بعد تفشي الوباء، حيث وصلت القوة الشرائية إلي 164.6 مليار دولار ومعدل الاستثمار قد وصل إلى 2.4 مليار دولار، بينما لا تتعدى نسبة البطالة 5.7٪ فقط. 

أهم العادات والتقاليد في دولة بَلغاريا

تحتفل بلغاريا في ستة شهور من السنة بعدة أعياد مختلفة، والتي تبدأ بعيد رأس السنة في يناير، ثم عيد التحرير في شهر مارس، إلي جانب بعض الأعياد الدينية التي تبدأ من نهاية شهر إبريل وتنتهي في نهاية شهر مايو، وهناك الأعياد الوطنية التي تبدأ في شهر سبتمبر وتنتهي في ديسمبر، في بعض الاحتفالات ترتدي المرأة الزى التقليدي الذي يتكون من قمصان طويلة من الداخل وفساتين طويلة من الخارج، أما عن الرجال فانهم يرتدون السراويل والقمصان الواسعة.

أشهر الأطعمة المقدمة في دولة بَلغاريا

بانيتسا: ان هذا الطبق يحتوى علي معجنات مخلوطة مع الجبن.

تاراتور: ان هذا الطبق يحتوى علي شوربة تتكون من الخيار والثوم والجوز والشبت والخل والحليب.

ميشانا سكارا: ان هذا الطبق يحتوى علي اللحوم المشوية بجميع أنواعها.

اهم المميزات في دولة بلغاريا 

يذهب الكثير من الأشخاص إلي بلغاريا في بعض الرحلات العلاجية التي تتواجد داخل الينابيع الساخنة في البلاد، ولقد أشارت المصادر أن بلغاريا يتم تصنيفها في المركز الثاني في قارة أوروبا لأنها تحتوي علي أكبر عدد من الينابيع، ولقد اكد السكان المحليين أن تلك الينابيع تشفي من الأمراض.

أهم مدن دولة بلغاريا

صوفيا:

تعد من المدن الجميلة التي تعتمد عليها بلغاريا في النمو الاقتصادي فيما يختص بالخدمات السياحية، حيث يتوافد الكثير من السائحين إليها من كل مكان، ولقد تطور الدولة من المدينة وجعلتها العاصمة لها، وذلك من خلال بناء المطاعم والمقاهي التي تستقبل الزوار وتقدم لهم ما يرغبون به بأسعار معقولة.

بلفن:

تأتي بلفن في المركز الثاني من حيث الأهمية الاقتصادية، حيث أنها تحتوي علي العديد من الأماكن السياحية والمعالم التاريخية، ومن أهم مميزات تلك المدينة أنها تضم مجموعة رائعة من المعارض الفنية والمتاحف التي تعتبر من أهم عوامل الجذب السياحي في البلاد.

بلاغوفغراد:

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى بلاغوفغراد من أجل الدراسة، حيث أنها تحتوي علي أفضل الجامعات العالمية من الجامعة الأمريكية، ولهذا فان تلك المدينة تضم عدد كبير من السكان قد يصل إلى سبعين الف نسمة، وبالتالي فان بلغاريا تعتمد علي تلك المدينة الناحية الثقافية والاقتصادية.