تنزانيا

تعرف على تنزانيا

سوف نتعرف في هذه المقالة المختصرة على أهم المعلومات عن دولة تنزانيا والتي تعد واحدة من إحدى الدول الفقيرة في القارة الأفريقية علي الرغم من أنها تمتلك بعض المواد الصناعة والسياحية الهامة إلا أنها لا تستطيع إلي الأن استغلال تلك المواد بشكل الصحيح.

تعدد اللغة وتوحد العملة

تعتبر اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية التي يتم التعامل بها في بعض المناطق، أما عن اللغة الرسمية الأخرى التي يتم التعامل بها بشكل أكبر في جميع الجهات الحكومية والحياتية هي اللغة الساحلية التي يتحدث بها السكان الأصلين في الدولة.

الشلن التنزاني هي العملة الرسمية التي يتم التعامل بها في الدولة، والذي يتم صرفه من قبل البنك المركزي في تنزانيا منذ عدة سنوات، ولقد يتم تقسيم تلك العملة إلي نوعين، النوع الأول يتكون من العملة المعدنية التي تختلف من حيث الفئة حيث أن الفئة قد تصل من 200 شلن إلي 5 سنتات، النوع الثاني يتكون من العملة الورقية التي تصل فئاتها من 500 شلن إلي 10000 شلن علي حسب الألوان.

الديانة

الدين الإسلامي هو الديانة المتبعة في تنزانيا والتي يتم التعامل به في التشريعات والقانون، وبالتالي فان الأغلبية من الشعب مسلمين، إلا أن هناك بعض المناطق يعتنق أهلها الديانة المسيحية ولكنهم نسبة قليلة للغاية، وفي بعض المناطق البعيدة يعتنق بعض السكان بعض الديانات المختلفة.

اختلاف المناخ

أن هناك بعض المدن الساحلية يعانى سكانها في زيادة درجة الحرارة بدرجة كبير، وقد يرجع السبب في ذلك الارتفاع إلي أنها تقع دولة تنزانيا علي المحيط الهندي، أما عن السكان في المناطق الداخلية فإنهم يتمتعون قليلا بدرجة حرارة منخفضة إلى حد ما، وغالبا ما تهطل الأمطار في بعض شهور السنة ولكن هذا الشهر دائما شتوي جاف.

مستوى التعليم في تنزانيا

كما ذكرنا سابقا أن دولة تنزانيا من الدولة الفقيرة، وبالتالي فإن أهلها يعملون في بعض الحرف البسيط لتحسين الدخل، ولهذا فان أولياء الأمور لا يهتمون بتعليم أطفالهم ويكتفون فقط بطرحهم في مجالات العمل في الحرف والمزارع، ونظرا لارتفاع نسبة الأمية في البلاد فان الدولة قد سعت علي تطوير المنظومة التعليمة من خلال فتح مدارس عديدة لمحو أمية كبار السن، وقد نجحت في ذلك إلي حد كبير.

محاولة التنمية الاقتصادية في تنزانيا

لقد حاولت الدولة أن تطور من نفسها من خلال إنشاء بعض المشروعات الصغيرة ولكنها لم يكتب لها النجاح نظرا لبعض العوامل البيئية، وبالتالي فقد بدأت الدولة مرة الأخرى بالاهتمام بالزراعة التي يعمل الأغلبية بها حيث انهم يهتمون بزراعة القطن والأرز وقصب السكر، كما أن الدولة تعمل عمل علي تطوير الثروة الحيوانية إلي حد كبير وذلك لأن تنزانيا تحتوى علي ملايين من رؤوس الأبقار والأغنام.

العادات والتقاليد في تنزانيا

 من أهم العادات التي ما زال السكان الأصليين في تنزانيا يعملون بها، هي ارتداء الملابس الأفريقية القديمة التي تحتوي علي بعض الألوان المتعددة، كما أن الرجال المسلمين يفضلون أن يرتدوا اللباس التقليدي مع اختيار اللون الأبيض كنوع من التقليد، كما أن السكان الأصلين لا يفضلون الإقامة في بيوت ذات الطراز الحديث ولكنهم يفضلون العيش في بيوت من الطين فقط.

أشهر الأطعمة في المطبخ التنزاني

  • بولاو: هذا الطبق يحتوي علي الأرز وبعض التوابل كما يمكن أن يتم إضافة البيض أو السمك أو الدجاج واللحم.
  • نياما تشوما: هذا الطبق يحتوي علي الموز المشوي وإضافة السمك أو الدجاج أو اللحم.
  • الاوجالي: هذا الطبق يحتوي علي عجين من الذرة مع اختيار أنواعها.

ميزات السفر الى تنزانيا

يمنح جواز السفر الخاص بالدولة بالسفر إلى ماليزيا والسنغال وغيرها من الدول التي قد يتجاوز عددها اثنين وسبعين دولة، مع العلم أن جواز السفر التنزاني يأتي في المركز الثالث والسبعين عالميا، ولا يسمح بالدخول من خلال الجواز إلى مائة وسبعة وخمسون دولة.

أبرز مدن تنزانيا السياحية

دار السلام:

هي العاصمة وبالتالي فإن إقبال السياح عليها مرتفع إلى حد كبير، ولهذا فقد حرصت الدولة علي بناء افخم الفنادق الضخمة علي أحدث طراز من أجل استقبال الوافدين لديها كل فترة، كما أن المدينة تحتوي علي افضل المعالم السياحية التي يرغب الكثير في زيارتها.

زنجبار:

لقد زاد الإقبال علي تلك المدينة لأنها تحتوي علي أروع الأماكن السياحية التي يمكن أن تراها علي الإطلاق، وبالتالي وعند زيارة السفر إلى زنجبار، يمكنك الاستمتاع بممارسة رياضة الغوص عبر الأمواج العالية التي يمكنك من خلالها مشاهدة الأمواج العالية التي يمكنك أيضا من خلالها أن تقوم برياضة التجديف.