جزر أشمور وكارتيير

تعرف على جزر أشمور وكارتيير الاسترالية

تقع جزر أشمور وكارتيير في الجزء الشمال الغربي من قارة أستراليا، حيث تم اكتشافها علي يد الكابتن صمويل أشمور، ولقد كان ذلك الاكتشاف عبارة عن مأساة حقيقية لهذا الشعب حيث أن الجزر قد أصبحت مستعمرة من قبل بريطانيا ثم أستراليا فيما بعد.

اللغة الرسمية

بعد أن أصبحت الجزر مستعمرة تحت يد أستراليا تم اعتماد اللغة الإنجليزية لغة رسمية للبلاد، وبالفعل فإن تلك اللغة يتم التعامل بها في شتى نواحي اللغة، ولكن هناك بعض السكان الأصليين لا يتكلمون اللغة الإنجليزية في تعاملاتهم وإنما يتم التحدث فيما بينهم باللغة الهوسا الأندونيسية والتي تنتشر فيما بينهم.

ما هي العملة المتداولة ؟

الدولار الأسترالي هي العملة التي يتم التعامل بها في الجزر من خلال البنك الاحتياطي المركزي في أستراليا، وتنقسم تلك العملة عملتين العملة الأولي هي العملة الورقية التي تصل من 5 دولار إلي 100 دولار، العملة الثانية هي العملة النقدية التي تصل من 10 سنت إلى 5 دولار أسترالي.

ما هي الديانة المتبعة فيها ؟

من الأمور الغريبة في تلك الجزر أن شعبها لا يعتنق ديانة محددة، حيث أن لكل منطقة في جزر أشمور وكارتيير دين ومذهب خاص بها، وبالتالي فقد أشارت المصادر التي تختص بالمعلومات أن تلك الجزر مازالت إلى الآن لا يوجد ديانة رسمية لها.

أحوال المناخ

 تعتبر جزر أشمور وكارتيير من اشهر الجزر علي مستوى العالم التي تتمتع بطقس مميز للغاية، حيث أن درجة الحرارة في معظم فصول السنة لا تزيد عن 38 درجة مئوية ولا تقل عن 25 درجة مئوية، وبالتالي فإن الفرصة تكون مناسبة للغاية في جميع الأحوال للعمل والسياحة.

مراحل التعليم

إن جزر أشمور وكارتير تتشابه إلي حد كبير مع بعض الدول الأخرى التي يعتبر فيها التعليم يتم ممارسته ولكن تتم تلك الممارسة ولكن بشكل مبهم وغير معروف إلي وقت صدور تلك المقالة، وربما يرجع السبب في ذلك الأمر إلي الحركة الاستعمارية التي تمر بها الجزر.

ما هو النظام الاقتصادي فيها؟

أن النظم الاقتصادية في جزر أشمور وكارتير يأتي علي غرار المراحل التعليمية، حيث أن مصادر المعلومات لم تشير إلي الأن إلي وجود نظم الاقتصادية معينة في تلك الجزر، ولكن قد تشير بعض الآراء المبهمة أن الاعتدال درجة الحرارة قد تساعد علي ازدهار الاقتصاد.

أهم العادات والتقاليد في جزر أشمور وكارتيير

لم يعد هناك سكان أصليين في تلك الجزر علي وجه التحديد، وبالتالي فإن أهم العادات والتقاليد في جزر أشمور وكارتير هي أيضا قد تكون غير معروفة إلى الآن، ولكن هناك بعض المصادر تشير إلي أن هناك بعض الصيادين الذين يحملون الجنسية الأندونيسية ويعيشون في تلك الجزر من اهم العادات لديهم أنهم يقومون بصيد الأسماك فقط.

أهم الأطعمة المقدمة في جزر أشمور وكارتيير

من اشهر الوصفات التي قد تشتهر بها جزر أشمور وكارتيير إلي الأن هي وصفة كلام سأتيه، والتي يقوم السكان بطهيها في المنزل أو يتم تقديمها في المطاعم الخاصة .

ان طبق كلام سأتيه يحتوي علي لحم المحار مع ملعقة صلصة صويا وعصير الليمون وفلفل وملح ويتم تسخينه جيدا ويقدم مع الأرز الإندونيسي.

مميزات السفر الى جزر أشمور وكارتيير

علي ما يبدوا أن السفر إليها قد لا يحتوى علي العديد من المميزات، حيث أن المناخ الاستعماري التي قد مرت به الجزر لا يؤهلها ليتكون مزار للسياحة إلي حد كبير، إلا أن الجزر تحتوي علي عدة مميزات للسكان من أهمها هو توافر صيد الأسماك علي سواحلها.

وإذا تطرقنا إلى قصة صيد الأسماك في جزر أشمور وكارتيير فإننا سوف نشير إلي أن هناك اتفاقية قد تم توقعها بين أستراليا وإندونيسيا تعطي الحق لجميع الصيادين بمباشرة أعمالهم دون اخذ تأشيرة للصيد، وعلى الرغم من أن هذا الأمر قد يكون مميز إلي اغلب الصيادين إلا أنه كان له عواقب فيما مضى.

من أهم تلك العواقب هو أن هناك مجموعة معينة من الأشخاص قد قامت بالتحايل علي القانون مستغلة تلك الاتفاقية الموقعة، وبالتالي فأنها قد قامت بتهريب أكبر عدد من الشباب عن طريق الهجرة الغير شرعية، وبالتالي فقد قامت السلطات في محاولة منها للحد من تلك المشكلة.

أهم مدن جزر أشمور وكارتيير

جزر أشمور وكارتيير مازالت تحت الحكم الاستعماري الأسترالي، وبالتالي فإنها لم تتخذ أي عاصمة لها حتى الأن لكي تدير منها شئون الجزر، وبالتالي فإن الأمر متروك إلى البحرية الملكية الأسترالية والقوات الجوية الملكية الأسترالية لتولي كل منها جميع الأمور القانونية في البلاد، أما عن اهم المدن في جزر أشمور وكارتيير فلا يوجد أي معلومات عنها إلى الآن.