جزر بحر المرجان

جزر بحر المرجان

تم الإعلان عن انضمام جزر بحر المرجان إلي الأراضي الاسترالية منذ حوالي 52 عام تقريبا، ولا يتم تصنيف تلك الجزر من المناطق السكانية، وإنما تحتوى تلك الجزر فقط علي بعض الأشخاص الذين يعملون في بعض المجالات بالأرصاد الجوية وغيرها.

ما هي اللغة الرسمية ؟

اللغة الرسمية في جزر بحر المرجان اللغة الإنجليزية والتي يتم التعامل بها في كافة نواحي الحياة علي تلك الجزر، وربما قد يرجع اعتماد تلك اللغة إلى استمرار وجود الحماية الاسترالية والعمل عليها منذ عشرات السنوات، وربما قد يرجع السبب في ذلك إلى عدم سكان أصليين في تلك المنطقة.

ما هي العملة المتداولة ؟

تنقسم العملة في جزر بحر المرجان إلي ثلاث عملات وليس عملة واحدة، حيث أن التعامل داخل الجزر يتم من خلال تداول الدولار الأسترالي نظرا لفرض الحماية الاسترالية علي الجزر، ويتم التعامل أيضا بالدولار الأمريكي نظرا إلي شهرته العالمية، وأخيرا يتم تداول عملة الدولار الكندي في بعض الأحيان.

ما هي الديانة المتبعة ؟

من خلال البحث المطول حول جزر بحر المرجان عبر الإنترنت لم يتم إيجاد مصدر بحثي موثوق منه يشير أن هناك ديانة متبعة في تلك الجزر، وربما كانت ديانات أخرى قبل استحواذ أستراليا علي الجزر، حيث أنه قد تم اكتشاف تلك الجزر في عام 1770 م علي يد الكابتن جيمس كوك الذي قد اكتشف بعض الأجزاء منها.

أحوال المناخ في جزر بحر المرجان

أن أحوال المناخ فيها غير مستقرة علي الإطلاق، حيث أن المناخ في هذه الجزر يشوبه عواصف وأمطار بنسبة كبيرة، مع العلم أن تلك الأعاصير قد تأتي في معظم شهور السنة ولكنها تشد في شهر يناير إلى مايو، وقد اجتاحت العواصف منذ حوالي 25 عام بنسبة قد وصلت إلى 90%، أما عن درجة الحرارة فإنها قد تصل في معظم شهور السنة من 18 إلى 27 درجة مئوية.

ما هي مراحل التعليم ؟

تعتبر احد الجزر التي مازالت في ظل التطور والإنشاء، وعلي حسب ما ذكر في المصادر أن هذه الجزر لا يقيم بها غير مجموعة قليلة من عمال الأرصاد الجوية وبعض المجموعات الأخرى الذين يعملون مجالات مخصصة، وليس هناك أي مصادر تشير أن هناك أي مراكز تعليمية في تلك الجزر علي حسب عدم وجود مصادر محددة.

النظام الاقتصادي فيها

علي غرار المنظومة التعليمة التي لا توجد في هذه الجزر ، فان المنظومة الاقتصادية في تلك الجزر مازال مجهول المصدر إلي وقت صدور المقال، وربما يرجع السبب في ذلك الأمر إلي أنه لا يوجد عدد سكان مهول في تلك المنطقة، وعلى الرغم من ظهور حالة من الركود الاقتصادي إلا أن هناك بعض المجالات الخاصة الذي يقوم بها السكان مثل مجال صيد الأسماك.

أهم العادات والتقاليد في جزر بحر المرجان

نظرا إلى عدم وجود سكان أصليين في جزر بحر المرجان واحتوائها علي بعض العمال وفئة معينة من الأشخاص، فلا يوجد أي عادات أو تقاليد في هذه الجزر، وربما قد يرجع السبب في عدم وجود مصادر مؤكدة تشير إلى وجود تقاليد في تلك المنطقة إلا أن الجزر مازالت حديثة العهد فيما يختص بالوجود علي خريطة العالم.  

أهم الأطعمة المقدمة في جزر بحر المرجان

بطاطس مهروسة مشوية بالثوم: ان هذا الطبق يحتوي علي بطاطس يتم هرسها بطريقة جيدة ويتم إضافة الثوم والملح والفلفل والحليب وزيت الزيتون.

كرنب بروكسل بالكراميل مع البصل الأحمر: ان هذا الطبق يحتوي علي أوراق الكرنب وبعض أوراق البصل الأحمر والزبدة والملح والفلفل.

مميزات السفر في جزر بحر المرجان

تتميز أنها تعتبر ملتقى الباحثين في عالم البحار والذي قد يأتون إليها في كل مكان للتعرف علي ما تحتويه تلك الجزر، حيث أنها تحتوي علي الآلاف من الحيوانات البحرية مثل الحيتان والدلافين وغيرها، بالإضافة إلي وجود 2000 نوع من النباتات البحرية وجراد البحر وسرطان البحر وأسود البحر وغيرها من المخلوقات.

أهم مدن جزر بحر المرجان

جزر بحر المرجان مازالت تحت الحكم الاستعماري الأسترالي، وبالتالي فإنها لم تتخذ أي عاصمة لها الأن لكى تدير منها شئون الجزر، وبالتالي فإن الأمر متروك إلى مدينة كانبيرا الأسترالية من قبل وزارة الرياضة والبيئة الأسترالية لتولي كل منها جميع الأمور القانونية في البلاد.

مع العلم أن تلك مدينة كانبيرا هي العاصمة التي تتبع دولة أستراليا إلى الآن، أما عن أهم المدن فيها فلا يوجد أي معلومات عنها إلى الآن نظرا إلي عدة ظروف سياسية، وربما قد يرجع السبب في ذلك إلي عدم وجود انظمة محددة في تلك الجزر.