جزيرة عيد الميلاد

تعرف على جزيرة عيد الميلاد

تعتبر جزيرة عيد الميلاد من إحدى الجزر التابعة إلى قارة أستراليا منذ حوالي 64 تقريبا، حيث أنها كانت تابعة قبل ذلك إلي الحامية البريطانية، وذلك الأمر قد حدث بالفعل بعد أن تم اكتشافها من قبل ويليام مينورس لمدة قد تزيد عن 200 عاما، ولم يتم فرض الحماية علي تلك الجزر إلا بعد أن تم اكتشاف بعض الموارد الطبيعية لها.

ما هي اللغة الرسمية فيها ؟

اللغة الإنجليزية هي اللغة التي يتم التحدث بها بكثرة في جزيرة عيد الميلاد، ولكن ونظرا إلي وجود العديد من الجنسيات المختلفة في تلك الجزر فإن هناك عدة لغات أخرى في تلك المنطقة من أهمها، اللغة الاسترالية نظرا لوجود الاستعمار، ولغة الملايو واللغة الايرلندية، وأخيرا هناك اللغة الصينية التي يتحدث بها فئة كبيرة هناك.

ما هي العملة المتداولة ؟

الدولار الأسترالي هو العملة التي يتم تداولها في الجزيرة، ولقد أصبح الدولار الأسترالي الواحد يساوى ٠٫٧١ أي ما يعادل دولار أمريكي، ويتم التعامل بتلك العملة من خلال طرح فئات معينة من العملة الفئة الأولي هي العملة الورقية التي تصل من خمسة دولار إلى مائة دولار، الفئة الثانية هي العملة النقدية التي تصل من عشر سنت إلى خمسة دولار أسترالي.

ما هي الديانة المتبعة فيها ؟

الديانة المتبعة في الجزيرة إلي الأن هي البوذية التي يتبعها الأغلبية العظمى من السكان، وتأتي في المرتبة الثانية المسيحية حيث أن الجهات الحكومية قد حرصت علي بناء الكنائس بكثرة في بداخلها، ومع هذا فإن تلك الديانات ليست الديانات الأساسية في الجزيرة ولكن هناك بعض الديانات الأخرى مثل اللغة الإسلامية والطاوية وغيرهم من اللغات.

أحوال المناخ في جزيرة عيد الميلاد

المناخ فيها معتدل إلى حد كبير، حيث أن درجات الحرارة قد تصل من 21 درجة إلى 32 درجة مئوية في الكثير من الأحيان، ولكن قد يختلف المناخ في بعض شهور السنة حيث أن الجزيرة قد تتعرض إلي العواصف والأمطار أحيانا في معظم فصول السنة.

ما هي مراحل التعليم ؟

تهتم الجهات المختصة بالمنظومة التعليمية كثيرة بتعليم الأطفال ما بين سن السادسة إلي خمسة عشر عاما، ولهذا فقد حرصت الحكومة علي بناء مائتين وواحد وسبعون مدرسة ابتدائية، كما أنها قد حرصت علي بناء أكثر من مائة وخمسة عشر مدرسة ثانوية، ومازالت الحكومة تعمل علي تطوير المنظومة من خلال إدخال افضل التقنيات إليها.

ما هو النظام الاقتصادي في جزيرة عيد الميلاد؟

علي الرغم من المحاولات التي قد بذلتها الحكومة في أستراليا من أجل زيادة الدخل في الجزيرة إلا أنها مازالت ضعيفة للغاية من الناحية الاقتصادية، حيث أنها تعتمد فقط علي استخراج الفوسفات فقط ولكن بنسبة قليلة للغاية.

أهم العادات والتقاليد في جزيرة عيد الميلاد

أهم العادات والتقاليد في تلك الجزيرة هو التسامح الديني الذي يتميز به السكان، وذلك قد نراه بوضوح من خلال حرص الحكومة علي بناء بعض المساجد والأديرة علي أراضيها، وبالتالي فإننا نلاحظ أن هناك عدة احتفالات دينية تقام بشكل سنوي في الجزيرة يشارك بها كل أهل الجزيرة ، كما أنهم يحترمون كل من يأتي إلي زيارتهم.

أشهر الأطعمة في جزيرة عيد الميلاد

  • دجاج شيلي بالليمون: ان هذا الطبق يحتوي علي دجاج مقطع مضاف اليه عصير الليمون، يتم طهوه مع إضافة حبات الكمون والتمر والكزبرة والكركم.
  • روتي كاناي: ان هذا الطبق يحتوي علي خبز ماليزي لا يحتوى علي أي أنواع من الخميرة وبالتالي فإنه يحتاج إلي احترف طريقة عمله حتى يتم الحصول علي القوام المطلوب.

مميزات السفر الى جزيرة عيد الميلاد

السفر إلى جزيرة عيد الميلاد ممتع إلي أقصي الحدود، حيث أن السائحين يأتون إليها من جميع أنحاء العالم نظرا إلى اعتدال الأجواء المناخية، حيث أنها تحتوى علي أفضل المزارات السياحية التي تكون في توجد في الطبيعة الخلابة التي تتمثل في مشاهدة الشعاب المرجانية والغابات التي توجد في حديقة الجزيرة الوطنية، ومن اهم الأمور التي يهتم بها الشباب عند زيارة أي مكان في العالم هو شبكات الإنترنت، وبالتالي فان من اهم مميزات الجزيرة أنها تحتوي علي شبكات الوأي فأي في جميع المناطق.  

أهم مدن جزيرة عيد الميلاد

فلاينغ فيش كوف:

هي العاصمة التي لم يتم تغييرها منذ بداية ظهور جزيرة عيد الميلاد، والتي تحتوي علي أكبر عدد من المباني المعمارية المتميزة المبنية علي الطراز الإيطالي الجميل، كما أن تلك المدينة تعتمد علي الزخرفة وإنشاء الحدائق التي تبني بشكل أنيق للغاية.

درم سايت ( Drumsite ) :

هي عبارة عن مستوطنة في جزيرة عيد الميلاد، وتقع بالتحديد في الساحل الشمالي الشرقي من العاصمة، وتحتوي تلك المنطقة علي عدد كبير من السكان المختلطين من العرق الأوروبي والصيني.