جورجيا

تعرف على جورجيا

تقع جورجيا في منطقة القوقاز الحدودية بين قارتي آسيا وأوروبا، وتصل مساحتها إلى حوالي 69,700 كم²، وعاصمتها تبليسي، في حين أن نظام الحكم فيها جمهوري، وتقسم إداريا إلى 9 مناطق.

اللغة والعملة

إن أغلب سكان جورجيا يتكلمون اللغة الجورجية، والتي تعد اللغة الرسمية للبلاد، وهذا بالإضافة إلى اللغة الروسية، والأزدية، واللغات الأبخازية، وأيضا الآرمنية.

تعد عملة اللاري الجورجي العملة الرسمية، واستعملت أيام حكم الرئيس إدوارد شفاردنادزي وبالتحديد في سنة 1995، ويرمز لها بـ (GEL).

المناخ

إن المناخ في جورجيا يتأثر بمنطقتين أساسيتين وهما: مناخ رطب شبه مداري: وهذا المناخ يؤثر بصفة خاصة على المناطق الغربية، حيث أن كمية الأمطار التي تنزل سنويا تتراوح ما بين ألف إلى أربعة آلاف مليمتر، وفي بقية أوقات السنة دافئا نسبيا.

 المناخ شبه الاستوائي الرطب، وهذا المناخ يؤثر بصفة خاصة الجزء الشرقي ويكون طقس المنطقة محمّلاً بالكتل الهوائية الجافة القادمة من بحر قزوين، وكما يكون محملاً بالكتل الهوائية ذات رطوبة عالية قادمة من الناحية الغربية للبلاد من البحر الأسود.

الديانة

تعد الديانة المسيحية الأرثوذكسية هي الديانة الرسمية في جورجيا، حيث تعد من أوائل الدول التي اعتنقت الديانة المسيحية في القرن 4م، كما أنها تحتوي على أقليات من أتباع المسيحية الكاثوليكية، وأيضا الديانة الإسلامية.

التعليم في جورجيا

إن النظام التعليمي خضع لجملة من التحديثات شاملة منذ سنة 2004،  وإن كانت مؤلمة وأيضا مثيرة للجدل. حيث يصل معدل التحصيل بين البالغين 100٪.. كما أن التعليم في جورجيا إلزامي لكل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 -14 سنة. كما أن النظام المدرسي يتقسم  إلى المرحلة الابتدائية والذي يدوم 6 سنوات، المرحلة العمرية 6-12 سنة، والتعليم الأساسي والذي يدوم 3 سنوات، المرحلة العمرية 12-15 سنة ، وأما الثانوية فهي 3 سنوات، المرحلة العمرية 15-18سنة.

الاقتصاد

إن قيمة الناتج المحلي الإجمالي يصل إلى حوالي 22.195 مليار دولار أمريكي، وذلك تبعا لتقديرات سنة 2010، ويرتكز اقتصادها بالأساس على: قطاع استخراج المعادن كالذهب، والنحاس، والمنغنيز، وأيضا الفضة.

القطاع السياحي في جورجيا

تضم جورجيا عدد كبير من المعالم السياحيّة مثل قلعة الرب التي بنيت في القرن 6 ق.م، وجبل كازبيك، وكاتدرائيّة تسميندا ساميبا، و دير فارديزيا، وأيضا حديقة بولفارد الموجودة في باتومي، و بحيرة ريتسا التي توجد في جهة الشمال من جورجيا،  شارع روستافلي وأيضا قلعة ناريكالا.

قطاع الزراعة مثل زراعة العنب، والحمضيّات، وأيضا البندق.

قطاع الصناعات الصغيرة، وقطاع إنتاج المشروبات غير الكحوليّة، وأيضا المشروبات الكحوليّة.

أشهر الأطعمة في جورجيا

خينكالي : وهي معجنات صغيرة بحجم قبضة اليد وبداخل هذه العجينة نضع إما قطع صغيرة من اللحم، أو الخضروات. وتعتبر من أسهل وأسرع وألذ المأكولات الشعبية في جورجيا.

خشبوري: يعد طبقا مهما في المطبخ الجورجي التقليدي يعمل الخبز على شكل قارب ممتلئ بالبيض وأيضا الجبن، وكل أسرة في جورجيا تعمل الخشبوي الخاص بها على حسب المذاق المحبذ  لديها.

الكباب: يقدم الكباب على شكل  أسياخ.

البطاطا: نجد في المطبخ الجورجي أن البطاطا تأخذ مكانة مميزة كما أنها تقدم بشكل صحي بدلا من تقديمها مقلية، إذ يتم تقدمها إما مشوية أو مطبوخة في الفرن.

العادات والتقاليد في جورجيا

 الطعام :

ومن آداب المائدة في جورجيا

  • يجب أن تكون الشوكة في اليد اليسرى والسكين في اليد اليمنى أثناء تناول الطعام.
  •  يجب أيضا الحفاظ على اليد واضحة  أثناء تناول الطعام.
  • ويجب عدم إراحة المرفقين على الطاولة.

اللقاء والتحية في جورجيا :

  • يجب مصافحة الجميع عند الوصول والمغادرة.
  • ويجب أيضا المحافظة على النظر بالعين عند إلقاء التحية.
  •  ومن المحبذ  أن يتم الانتظار إلى أن تمد المرأة يديها، يتم استعمال الألقاب الأكاديمية وأيضا المهنية عادة عند إلقاء التحية.

أهم المدن

تبليسي

توجد تبليسي على ضفة نهر متكفاري؛ وتحيط الجبال بجوانبها الثلاثة، وهي مدينة قديمة وتعج بالحياة. وتشير الدراسات الأثرية إلى وجود البشر فيها في الألفية الرابعة ق.م في هذه المنطقة.

باتومي

 تقع هذه المدينة جنوب غرب جورجيا على ضفاف البحر الأسود، وتبعد حوالي 15كم إلى الشمال من تركيا، وتعد هذه المدينة مكانا مناسبا للسياحة وذلك يرجع إلى وجود المنتجعات الترفيهية في المناطق الجنوبية لروسيا، وهي أيضا مركزا تجاريا مهما في المنطقة، وقد جعلت مدينة سياحية في سنة 2004.

زغديدي

تقع هذه المدينة في منطقة ساميغريلو وزيمو سفانيتي؛ وهي تعد الأكبر فيها، يصل عدد سكانها إلى حوالي 73،006 نسمة.

 سوخومي

 تقع هذه المدينة في إقليم أبخازيا في جورجيا، أما عدد سكانها فيصل إلى حوالي 81.546 نسمة؛ وهذا ما يجعلها أكثر مدينة من ناحية عدد السكان في إقليم أبخازيا.

ميزات السفر إلى جورجيا

إن جورجيا تحرص دائما على التأكد من هوية الأشخاص المهاجرين إليها، غير أنها في نفس الوقت تقدم استثناءات لضحايا الحروب أو الشهود القانونيين.

 إن جورجيا تمنح تأشيرة للمهاجرين 90 يوم بــ50 لاري، أو 360 يوم بــ100 لاري، وهناك بعض الدول التي لا تحتاج إلى تأشيرات للدخول من قبيل: أميركا، وسويسرا، وألمانيا، وأيضا الدول الخليجية…..

إن موظفو الأمم المتحدّة ودول الأعضاء بإمكانهم الدخول إليها لمدة 90 يوما من دون تأشيرة.

إن جورجيا تسمح للمهاجرين بالحصول على عمل على أراضيها، غير أنه إذا تم اكتشاف أي مستند مزور فإنه يتم معاقبة المهاجر بالسجن مع دفع غرامة، ومن المعلوم أنه عند الحصول على وظيفة في جورجيا، فإنه يطلب من رب العمل أن يقوم بتأكيد حصول العامل على تصريح للعمل، وقد بدأ تطبيق هذا القانون في سنة 2012.

يسمح للمهاجرين الحصول على رخصة سياقة من جورجيا، ولكن بعد أن يتم تقديم كل الأوراق الثبوتية اللازمة، وأبرزها وثيقة الإقامة.

يمكن للمهاجرين التصويت في الانتخابات، وهذا بعد أن يقدموا هوية تحتوي على صورهم.

كما أن جورجيا تتسم بأسعار سلعها المنخفضة من الأكل، واللباس، وإلى الفنادق.