ساو تومي وبرينسيبي

تعرف على ساو تومي وبرينسيبي

توجد ساو تومي وبرينسيبي بين خط العرض 1.700 وخط الطول 7.460، وهي لا تشترك حدوداً مع أي دولة بجوارها، وتعتبر قسما من القارة الأفريقية، وهي تقابل الساحل الشمالي الغربي من البر الرئيسي للقارة، ويوجد خط الاستواء مباشرة تحت جزيرة ساو تومي، كما يحيط بها خليج غينيا.

اللغة والعملة

  • البرتغالية هي اللغة الرسمية في ساو تومي وبرينسيبي  حيث يتكلمها حوالي 98.4% من السكان، وكانت البرتغالية منتشرة على الجزيرة منذ القرن الــ15.
  • إن العملة المستخدمة في  ساو تومي وبرينسيبي هي دوبرا.

 المناخ

إن المناخ في هذا البلد استوائي وتصل درجة الحرارة فيها حوالي 27 مئوية على الساحل و20 درجة مئوية على الجبال وموسم الأمطار من شهر أكتوبر إلى حدود شهر مايو.

الديانة

تتعدد الأديان في ساو تومي وبرينسيب حيث نجد فيها الكاثوليكي بحوالي 70.3%، والإنجيلية 3.4%، والرسولي الجديد بحوالي2%، والسبتية 1.8%.

التعليم في ساو تومي وبرينسيبي

نجد فيها أهم المدارس، مثل المدرسة الثانوية الوطنية في ساو تومي وبرينسيب وأيضا المدرسة الإعدادية باتريس لومومبا ؛ كما تحتوي على جامعة ساو تومي وبرينسيبي، مع 3 من حرم الجامعة الأربعة، وأيضا المكتبة الوطنية في ساو تومي وبرينسيب.

الاقتصاد

يعتبر اقتصاد ساو تومي وبرينسيب ضعيف وهش ، فصارت تعتمد بصفة متزايدة على محصول الكاكاو منذ استقلالها عام 1975. غير أن إنتاج الكاكاو انخفض بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة بسبب الجفاف وأيضا سوء الإدارة.

وتقوم ساو تومى باستيراد كل احتياجاتها من الوقود وأغلب السلع المصنعة، والسلع الاستهلاكية، وأيضا كمية كبيرة من الأغذية. غير أنها واجهت صعوبة في خدمة ديونها الخارجية . ويرتكز الاقتصاد اعتمادا على المساعدات بشروط ميسرة وأيضا إعادة جدولة الديون. كما أنها متفائلة بخصوص تطوير موارد النفط في مياهها الإقليمية في مناطق خليج غينيا الغنية بالنفط.

الثقافة

تعتبر ساو تومي وبرينسيب ثاني أصغر بلد أفريقي من ناحية عدد السكان بعد سيشل، حيث وصل عدد سكانها إلى حوالي 199,910 نسمة وفقا لإحصائيات سنة 2016.

وهذا ما جعلها أصغر بلد ناطق بالبرتغالية في العالم.  ويبرز الإرث البرتغالي في ثقافة وعادات وتقاليد ساو تومي وبرينسيب ، حيث إن ثقافتها هي خليط ثقافي برز نتيجة ما تأثرت به الجزيرتان من التدامج الحاصل للتأثيرات الأوروبية وأيضا الأفريقية.

ميزات السفر إلى ساو تومي وبرينسيبي

إن ساو تومي وبرينسيبي تعتبر من أكثر الدول التي تستقطب الكثير من السياح وذلك لإحتوائها على العديد من الأماكن السياحية من قبيل :

  • شاطئ ميكوندو من أحسن الشواطئ ويتسم بالمياه الزرقاء الصافية، ومن الممكن التمتع برياضة الغطس، وأيضا الاستمتاع بالمناظر الخلابة على الشاطئ.
  • حديقة أوبو الطبيعية  وهي من أكبر الحدائق التي تصل مساحتها إلى حوالي 230 كم مربع، وتحتوي على المئات من أنواع الزهور والحيوانات.
  • سانتو أنطونيو وعاصمة برينسيبي وتوجد على الشاطئ في شمال ساو تومي وبرينسيب، وهي من أحسن الأماكن السياحية الهادئة.
  •  متحف ساو سيباستيا من المتاحف التاريخية التي تحتوي على الآثار والتحف الثقافية، ويعتبر من الحصون القديمة التي وجدت في الجزيرة نتيجة الاستعمار.
  •  منتجع لاجوا أزول وهو من المنتجعات السياحية الرائعة والخلابة، حيث يتمتع بوجود الكثير من الشلالات والأنهار وأيضا الشواطئ، ويعتبر من أشهر المنتجعات التي نجدها هناك.
  • منتجع بوم بوم تحيط الغابات الاستوائية بهذا المنتجع، والذي يوجد في ساو تومي وبرنسيب. وتتنوع النشاطات التي يمكن القيام بها في المنتجع، من قبيل الغوص، والمشي .

أهم مدن ساو تومي وبرينسيبي

محافظة ساو تومي

 وعاصمتها ساو تومي وتصل مساحتها إلى حوالي 859 كيلومتر. في حين يصل عدد سكانها حسب إحصائيات سنة 2012  إلى حوالي 179,814 نسمة.

محافظة برينسيبي

وعاصمتها سان أنطونيو تصل مساحتها إلى حوالي 142 كيلومتر مربع ويصل عدد سكانها إلى حوالي 7,542 نسمة تبعا لإحصائيات سنة 2012.