عُمان

تعرف على عُمان

 توجد عُمان غرب قارة آسيا وجنوب شرق شبه الجزيرة العربية، إذ تعد عُمان ثالث أكبر دول في شبه الجزيرة العربية بمساحة تصل إلى حوالي الثلاثة مائة وعشرة ألألف كيلو متر مربع، ويحدها من الغرب المملكة العربية السعودية ومن الجنوب الغربي اليمن ويحدها من جهة الشمال الغربي الإمارات العربية المتحدة في حين يحدها من جهة الشمال الشرقي الخليج العربي ومن الجنوب بحر العرب، وتعد عُمان من الدول ذات المساحة الكبيرة غير أن عدد سكانها قليل جدا، حيث وصلت نسبة السكان فيها حوالي الأربعة ملايين ونصف المليون نسمة وذلك وفقا لإحصائيات 2015.

اللغة والعملة

 إن اللغة العربية هي اللغة الرسمية لعُمان، وهذا إلى جانب اللغة الإنجليزية التي يتقنها أغلب السكان، وهناك بعض الأقليات الذين يتكلمون اللغة البلوشية والأوردية وأيضا اللهجات الهندية.

إن الريال العُماني هو العملة الرسمية في عُمان، ويرمز إليه بـ(OMR).

المناخ

إن المناخ في عُمان يتسم بمناخ جاف وشبه جاف طيلة أيام السنة، حيث أن درجة الحرارة فيها لا تقل عن خمسة وأربعون درجة في الصيف وفي الشتاء لا تنزل درجة الحرارة فيها عن عشرين درجة، وهذا بسبب وقوع معظم مساحتها على مدار السرطان، وتكون نسب الأمطار فيها متفاوته وهذا حسب تعرضها للمنخفضات الجوية وبالخصوص في المناطق الشمالية والجنوبية إذ تتراوح نسبة الأمطار في هذه المناطق ما بين 100 إلى 150 مليمتر سنويا.

الديانة

يعتبر الدين الإسلامي هو الدين الرسمي في عُمان .

التعليم في عُمان

التعليم في عُمان متنوع بين القطاع الحكومي والخاص حيث نجد ثلاث مستويات ألا وهي التعليم العام، والتعليم الأساسي، وأيضا التعليم ما بعد الأساسي، كما نجد فيها مدارس دولية وأيضا مدارس التعليم التخصصية. إن نسبة الأمية في عُمان تصل إلى 9,1 % في الفئة العمرية من 15 إلى 45 سنة وهذا حسب الإحصائيات النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت  لسنة 2003، والتي شهدت انخفاضا في الآونة الأخيرة وذلك بفضل برنامج لمحو الأمية الذي تم اعتمده.

الاقتصاد

يعد صيد الأسماك، وأيضا التجارة الخارجيّة من مصادر الدخل الهامة لسكان المناطق الساحلية فيها، وفي سنة 1964 تمّ اكتشاف النفط بكميات هامة في عُمان، وبدأت الدولة تصديره لأوّل مرة في سنة 1967م، وهذا ما جعلها دولة نفطية يرتكز اقتصادها على استخراج النفط، وتصديره، كما أن مُعدّلات تصدير النفط ارتفعت إلى حوالي 40% من الناتج المَحلّي الإجماليّ، وحوالي 75% من دخل الحكومة، كما بدأت حكومة عُمان سنة 1996 خطّة استباقية لحِقبة ما بعد استنفاذ النفط؛ فركّزت على تطوير مصادر الغاز الطبيعيّ، كما أنها سعت إلى تنويع الاقتصاد، وخصخصته، وهذا بالإضافة إلى توسيع سوق الأسهم، وأيضا إيجاد بيئة استثماريّة أحسن.

العادات والتقاليد في عُمان

الأعياد

من العادات التي يمارسها الشعب العُماني خلال أيام العيد، وهذه النشاطات تتمثل أيضا بالترفيه عن أنفسهم، وأخذ قسط من الراحة بعيدا عن ضغوط العمل من خلال الذهاب برحل ترفيهيّة داخل حدود عُمان وأيضا خارجها؛ حيث يقصدون في ذلك مواقع كثيرة تتسم بأجواء ترفيهيّة مثل الاستمتاع برحلة في مواقع تاريخية، وأيضا المواقع الطبيعية ذات الطبيعة الخلابة…

الزواج

 تبدأ بالخطبة التي تكون بالاتفاق بين الأسرتين أو من خلال وسيط، ويتم تقديم هدية عبارة عن مبلغ مالي وهدايا من مستلزمات العروس، كما أن المدعوون في حفلات الزفاف يكونوا من الأهل وأيضا الجيران، ويتم إيصال المهر إلى منزل العروس، وذلك من خلال زفة بفرقة شعبية، وذلك على أن تقوم النساء بحمل مستلزمات العروس في صوان مزينة أيضا مغطاة بالأقمشة، وتنشد السيدات الأغاني خلال الزفة. وبعد الانتهاء من كتب الكتاب، تقدم الحلوى العُمانية المميزة مع القهوة المرة.

أشهر الأطعمة في عُمان

  • الشواء العُماني: وهو لحم يتم دفنه لمدة ليلة كاملة، حيث  يتم طبخه بواسطة النار الهادئة داخل حفرة، وما يميزه هو نكهته الغنية والتي تعود إلى التوابل المستعملة فيه.
  • الفرفينة: وهي سلطة يتم تحضيرها من السمك، البربير، وأيضا البصل.
  • العرسية: وهي عبارة عن الأرز المهروس مطبوخ مع الدجاج وأيضا الزيت.
  • الصالونة: وهو مرق يتألف من اللحم أو السمك أو الدجاج، ويضم كميات كبيرة من الطماطم والبطاط، ويوضع فيه القليل من الفلفل ويقدم مع الأرز.
  • الكوتن: وهي وجبة تتألف من الأرز المطهو جيدا مع الماء والسمك والبصل وأيضا الطماطم مع البهارات.
  • المكبوس: وهي أرز يطبخ ويضاف له اللحم، أو الدجاج، وأيضا توضع له الخضار من قبيل البطاطا والطماطم والبصل وأيضا التوابل.
  • ثريد: وهي أكلة مشهورة في شهر رمضان، وهي عبارة عن الخبز والمرق، الخضار واللحم.

ميزات السفر إلى عُمان

إن  سلطنة عُمان تحتوي على عدد كبير من المناطق السياحية، والترفيهية، وأيضا الطبيعية التي توفر للسياح المتعة والمغامرة وأيضا الاسترخاء في بلد واحد، ومن أشهر أماكنها السياحية نجد:

خليج مطرح يتسم هذا الخليج بطابعه التاريخي وأيضا الأثري والذي يشمل البنيان العمراني القائم منذ مئات السنين، والطبيعة الحياتية، والاجتماعية النشطة، والحيوية، وذلك نظرا إلى تعدد الأسواق الشعبية التي تتمتز بطابعها الشرقي الأصيل، من قبيل أسواق الخضروات وأسواق الأسماك الواقعة في الأحياء المجاورة للخليج.

واحة نزوى تعد هذه الواحة واحدة من أقدم المناطق التجارية في عُمان، حيث تضم سوق ضخم للمواشي بالإضافة إلى سوق الجمعة، كما تشتهر واحة نزوى بأنها المركز الديني لعُمان، وذلك بسبب وجود مسجد السلطان قابوس فيها.

صلالة تتميز صلالة بمياهها الصافية الزرقاء المجاورة لسواحلها الرملية البيضاء، كما أنها تشتهر بواحاتها الخضراء الغنية بأشجار جوز الهند والمواشي والجمال، كما تضم عدد من المناطق الأثرية التي تستحق الزيارة.

أهم مدن عُمان

مسقط

تعد مسقطَ عاصمةَ سلطنة عُمان، وهي توجد في القسم الساحلي لخليج عُمانَ، وكانت تُعرَف حتى سنة 1970 باسم عُمان، وقد تعرضت هذه المدينةُ خلالَ تاريخِها الطويلِ للكثير من الغزوات، كما تعاقبَت على حكمها عدّة دوَل، وأيضا إمبراطوريّاتٍ.

صحم

 وهي مدينة عُمانية توجد في محافظة الباطنة، وترتفع عن مستوى سطح البحرِ ما يعادل المترين فحسب، ويقطنها حوالي 89,327 نسمة، وهي تعد بذلك ثالثَ أكبر مدن الباطنة من ناحية عدد السكان.

صحار

 توجد هذه المدينة في المنطقةِ الساحليّة المشرِفة على خليج عُمان، على بعد نحوِ مئتين 240 كيلومتراً إلى الشمالِ من مدينةِ مسقط، وتعد عاصمةَ عُمانَ الصناعيّةَ، وأيضا التجاريّةَ؛ حيث تحتوي على الكثير من المصانعِ الحديثةِ، وفيها أيضا مطار صحار الدوليُ، وأراضي زراعية واسعة.

صلالة

 هي مدينة عُمانية توجد في القسم الجنوبي من البلاد، وتشرف مباشرة على بحرِ العرب، وتعد الواجهةَ التاريخية، وأيضا الحضارية لمحافظة ظفار، وهي تتسم بمناخها المعتدِل خلالَ الصيف.