غرينادا

تعرف على دولة غرينادا

غرينادا تلك الدولة التي كانت تعرف سابقا باسم كونسبسون ثم تحول الاسم إلى غرناطة وبعد ذلك تغير الاسم إلي ما هو عليه الآن، وتقع الدولة علي البحر الكاريبي وبالتحديد في جزر الهند الغربية داخل  قارة أمريكا الشمالية، وقد كانت تلك الدولة محل نزاع علي مدى سنوات بين كلا من فرنسا وبريطانيا إلي أن استولت عليها بريطانيا في النهاية ولقد استقلت الدولة بعد عدة قرون. 

ما هي اللغة الرسمية في دولة غرينادا؟

اللغة الإنجليزية في غرينادا تلعب دور أساسي في كافة المجالات، وذلك لأنها تدخل في المجال التعلمي والسياحي والطبي، ولا يقتصر الأمر في الدولة علي التحدث باللغة الإنجليزية الأصلية فقط، وإنما نتقسم اللغة في غرينادا ما بين غرينادية الإنجليزية الكريولية و غرينادية الفرنسية الكريولية نظرا لطول فترة الاستعمار.

ما هي العملة المتداولة في دولة غرينادا؟

دولار شرق الكاريبي هو العملة التي يتم استعمالها في غرينادا منذ أن تم إصدار قانون يمنح الحق في استخدام تلك العملة في 9 دول من دول الكاريبي ومن بينهم غرينادا، ومن المعروف أن تبادل تلك العملة يتم علي حسب نوع الفئة التي تتنوع ما بين المعدنية والنقدية.

ما هي الديانة المتبعة في دولة غرِينادا؟  

تم اعتناق الديانة المسيحية في غرينادا منذ عدة قرون كغيرها من باقي دول الكاريبي نظرا لدخول فرنسا وإنجلترا للبلاد، وتنقسم الديانة إلي مذاهب متعددة منها البروتستانتية بجمع أنواعها والكاثوليكية بأنواعها المختلفة، وهناك بعض المصادر تشير إلي أن هناك مجموعة من الأشخاص تعتنق الديانة الإسلامية ولكن بنسبة ضئيلة للغاية. 

أحوال المناخ في دولة غرينادا

أن الأحوال المناخية في غرينادا تميل إلى البرودة إلي حد كبير وبصفة خاصة عندما يتم حدوث لسقوط أمطار موسمية، ومن المعروف أن غرينادا تتمتع بمناخ استوائي حار ورطب، وعادة ما قد تصل درجات الحرارة في بعض الأحيان من 22 إلى 32 درجة مئوية، وفي حالة البرد القارس تصل درجة الحرارة إلى 18 درجة مئوية، ولقد عانت الدولة من بعض الأعاصير علي مدى سنوات متفرقة.

ما هي مراحل التعليم في دولة غرينادا؟

قد برعت الدولة في الاهتمام بنظم التعليمة للبلاد بشكل لا يمكن تصديقه، حيث أن نسبة الأمية في البلاد قد وصلت إلى 2% فقط من إجمالي عدد السكان، ولقد اهتمت الدولة ببناء المدارس الابتدائية إلى أن وصل عدد المدارس إلى أكثر من 40 مدرسة، والمدارس الثانوية إلى أكثر من 24 مدرسة ولقد بدأت الدولة في الاهتمام بالتعليم العالي.  

ما هو النظام الاقتصادي في دولة غرينادا؟

تعتمد غرينادا علي المجال السياحي إلى حد كبير في فكرة النمو الاقتصادي، حيث أن الدولة تحتوي علي الكثير من المناطق السياحية الخلابة التي يتم الاعتماد عليها في جذب أكبر عدد من السياح، ولقد أصبحت القوة الشرائية للبلاد تعادل 1.، لكل دولار دولي، وعلى الرغم من توظيف أكثر من خمسين الف شخص قبل عدة سنوات إلا أن تضاعف معدل البطالة قد وصل إلى 28.4%ً في العام السابق.

أهم العادات والتقاليد في دولة غرينادا

تتنوع الأعياد واحتفالات في غرينادا جميع شهور السنة، حيث أن الجهات المختصة تهتم بتقديم العديد من العروض الترويجية في الشوارع احتفالا بيوم الاستقلال، كما أن هناك احتفال بمهرجان الموسيقي الذي يقام في شهر أبريل والذي يتم الاحتفال به عن طريق القرع علي الطبول وتقديم الطعام المدخن، وتتنوع الملابس التقليدية للسكان علي حسب الاحتفال لكنهم في العادة يرتدون الملابس الملونة الطويلة.

أهم الأطعمة المقدمة في دولة غرينادا

الخبز والسمك: ان هذا الطبق يحتوى علي الخبز المقلي والسمك المملح ويتم تقديمه مع الطماطم والبصل والأعشاب.

لامبي سوس: ان هذا الطبق يحتوى علي المأكولات البحرية والبصل والطماطم والثوم وعصير الليمون والفلفل الحار.

بيلاو: ان هذا الطبق يحتوى علي الدجاج والأرز والفاصوليا والجزر والكرفس والفلفل الأحمر والسكر البني وجوز الهند.

اهم المميزات في دولة غرينادا 

تعتبر غرينادا من اجمل الوجهات السياحية التي يفضل الذهاب إليها لقضاء شهر العسل، وذلك لأن الجهات السياحية قد قامت بإنشاء اكبر عدد من المطاعم والفنادق السياحية التي تقدم أفضل الخدمات السياحية للنزلاء، كما أن غرينادا افضل المناطق الطبيعية التي تتنوع ما بين الغابات والحدائق وغيرها.   

أهم مدن دولة غرينادا

سانت جورج:

أن المدينة تحتوي علي جامعة كبرى ومطار خاص وكلية متخصصة في المجال الطبي والكثير من المعالم التاريخية التي تعتبر من أهم معالم الجذب السياحي، وبالتالي فقد اختارها كالعاصمة يقيم بها اكبر عدد من السكان والتي تعتمد عليها الدولة في عملية التنمية الاقتصادية.

جوياف:

هي المدينة التي تعرف باسم أشجار الجوافة لأنها تحتوي علي أكبر عدد من أشجار الجوافة، ويفضل الزوار الأجانب السفر إلي المدينة لأنها تتميز بوجود الكثير من بعيد الميلاد التي تختص بالصيد، وممارسة بعض المسابقات التي تختص بالقوارب وغيرها من الأنشطة الأخرى.

جرينفيل:

تعتمد المدينة علي تصدير المنتجات الزراعية للخارج، ونظرا إلى تلك العملية فإن المدينة أصبحت من أهم المراكز في عملية النقل والاقتصاد، وتقوم المدينة بزراعة الفاكهة والخضروات إلى جانب أنها تحتوي علي مصنع لجوز الطيب، كما إنها تحتوي علي بعض المدارس واحدي المطارات.