كوريا الجنوبية

تعرف على كوريا الجنوبية

تقع كوريا الجنوبية في قارّة آسيا في جهة الشرق، وتتميز بكونها دولة جبلية وتصل مساحة أراضيها إلى حوالي 99.392كم2، وأما عاصمتها فهي مدينة سيول والتي تعد من أكبر مدنها، وأما نظام حكمها فهو جمهوري رئاسي دستوري، في حين أن السلطة التشريعيّة بيد المجلس الوطني، وعملتها الرسمية هي وون.

اللغة والعملة

إن سكان كوريا الجنوبية يتحدثون اللغة الرسمية وهي الكورية.

في حين عملتها الرسمية هي وون والتي يرمز إليها بــKRW

الديانة

إن أغلب سكان كوريا الجنوبية يعتنقون الديانة المسيحية.

المناخ

يتميز مناخها بكونه مناخ قاري رطب ومناخ رطب شبه استوائي، كما أن كوريا الجنوبية تتعرّض لأعاصير عرضية تصاحبها رياح قوية جداً وأيضا فيضانات.

العادات والتقاليد في كوريا الجنوبية

الرقص والألعاب

إن عادات كوريا الجنوبية تخلو من الرقص بمختلف أشكاله التي تُضفي على الإحتفالات والمهرجانات والمناسبات الخاصة شيئاً من المُتعة كرقصة (Kanggangsuwollae)، وهذا بالإضافة إلى بعض من الألعاب التقليدية التي تعطي روح التسلية على لاعبيها من قبيل لعبة (Chajeon Nori)، كما أن لُعبة شد الحبل والتي يُشارك فيها ما يقارب مائة شخص تعد من ضمن قائمة الألعاب التقليدية الكورية.

الطعام

إنَّ الطبق التقليدي الكوري هو الكيمتشي، ويتألف  من الملفوف بشكل رئيسي بالإضافة إلى الخضروات والتوابل حيثُ توضع في جراة كبيرة مدفونة تحت الأرض، وبعد ذلك تُصبح جاهزة لتناولها بعد مرور عدة أسابيع.

الشعائر الدينية

إن الثقافة الكورية تتشبع بالعادات والتقاليد المكتسبة من الديانة القديمة الكونفوشيوسية والتي ما زال السكان يتأثرون بها ويعملون بها وذلك يعود لأهميتها العظيمة في العقيدة الكورية، ومن بين ذلك نجد بعض الشعائر والطقوس الدينية كجيسا وتشاريه، ويعدان من الطقوس الدينية لعبادة الأجداد والآباء، إذ يتم أداء هذه الطقوس والشعائر عندما يتوفى الوالدين.

الاقتصاد 

إن الاقتصاد الكوريّ الجنوبيّ يصنف في المركز 12 كأكبر اقتصاد عالميّاً، فقد شهد الاقتصاد الكوريّ الجنوبيّ خلال الستينيات والسبعينات نموّاً ملحوظاً، حيثُ تطور بمتوسط يبلغ حوالي 8.6% بشكلٍ سنويّ، وهذاممّا ساهم في تحويله إلى اقتصاد صناعيٍّ ومعتمد على استعمال التكنولوجيا المُتطورة، كالسيارات، والالكترونيات، والتكنولوجيا العالية من قبيل أجهزة العرض الرقمية، والهواتف المحمولة، وأيضا أشباه الموصلات. كما يتميّز هذا الاقتصاد بالتضخم المعتدل، وأيضا البطالة المنخفضة، والتوزيع المتكافئ للدخل.

التعليم في كوريا الجنوبية

 إن الثقافة السائدة عن التعليم قديماً في كوريا الجنوبيّة تدور حول شيئين وهما الوعي الطبقيّ عند الشعب، وأيضا الاعتقاد بأن حُكام المُجتمع يُعدون الأشخاص الأكثر تعليماً، أمّا انتشار التعليم الرسميّ فيرجع إلى عهد الممالك الكوريّة الثلاثة، وفي سنة 372م أُسست المُؤسّسة التعليميّة الأولى والعامة في كوريا الجنوبيّة وأخذت اسم تاهاك، أمّا في العصر الحديث فقد أسست مدرسة إنجليزيّة في سنة 1883م، ثمّ أنشئت عدّة مدارس حديثة تتبع لإدارة الدولة الكوريّة، وتعتبر مدرسة ونزان هاكسا أول مدرسة كوريّة حديثة.

أشهر الأطعمة في كوريا الجنوبية

  • الكيمتشي : يعد الكيمتشي من أقدم و أهم الأطباق التقليدية في كوريا الجنوبية حيث يتناوله السكان المحليين منذ القدم. والكيمتشي هو طبق حار ومر مليئ بالتوابل مصنوع من مختلف الخضروات المخللة أبرزها الملفوف الصيني. وأخذ الكيمتشي شهرة واسعة في كل أنحاء العالم وذلك بسبب نكهته المميزة والمختلفة.
  • بيبيمباب : يعد بيبيمباب طبق كوري تقليدي يتألف من مكونات مختلفة تشمل الأرز الذي يعد مكون رئيسي في هذا الطبق، وخضروات متبلة، المشروم، ولحم البقر، وصلصة الصويا، وعجينة الفلفل الحار وأيضا البيض المقلي.
  •  بولجوجي : وهو عبارة عن لحم بقر متبل بعناية مشوي ومليئ بالعصارة. يعد أكثر أطباق اللحوم الكورية التقليدية شهرة في العالم حيث يأتي في المركز ثلاثة وعشرين ضمن قائمة أشهى الأطباق حول العالم تبعا لموقع سي إن إن ترافيل سنة 2011. حيث يتم فيه شوي اللحم مع قطع الثوم والبصل لإعطائه نكهة إضافية، ويوضع اللحم في أوراق الخس بعد طبخه.
  • جابتشي : يقدم هذا الطبق في معظم الأحيان كطبق جانبي في الغداء أو العشاء. يعد طبق نودلز كوري تقليدي يصنع من البطاطا الحلوة المقلية، وخضروات مقطعة إلى شرائح رفيعة، لحم البقر، وأيضا القليل من صلصة الصويا والسكر. ويتميز هذا الطبق بمذاقه الحلو وقوامه الحريري والمطاطي.

تسهيلات السفر الى كوريا الجنوبية :

إن جواز سفر كوريا الجنوبية حاليًا يحتل المرتبة الثانية تبعا لمؤشر جايد Guide لترتيب جوازات السفر، ويسمح جواز سفر كوريا الجنوبية لحامليه إمكانية السفر من دون تأشيرة إلى 195 وجهة سفر حول العالم، لذلك يعد من أكثر جوازات السفر المرغوبة في العالم، وبدرجة تنقل عالية جدًا.

كما أن حامل جواز سفر كوريا الجنوبية  يتمع بإمكانية السفر من دون تأشيرة أو الحصول على تأشيرة عند الوصول إلى دول كثية من قبيل البرازيل والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وأيضا الولايات المتحدة الأميركية، مما يسمح لحاملي هذا الجواز إمكانية السفر بشكل فوري إلى الكثيرمن الدول حول العالم، ومع هذا سوف يحتاج حامل جواز سفر كوريا الجنوبية إلى الحصول على تأشيرة مسبقة للدخول إلى حوالي 34 دولة منها غانا وكوبا وأيضا الصين.

أهم مدن كوريا الجنوبية

مدينة سيول

تعد هذه المدينة من أكبر المدن الكوريّة والعالميّة وهي العاصمة السياسية والاقتصاديّة لكوريا، ويصل عدد سكانها إلى حوالي العشرة ملايين نسمة، في حين أن مساحتها تبلغ ما يقارب الست مئة كيلومتر مربع، وتتسم هذه المدينة بالتطور التكنولوجي الرائع وأيضا الرفاهيّة الجميلة، كما أنها تضم أهم الشركات التكنولوجيّة وهي شركة سامسونج وتحتوي على معظم مراكز ووزارات الدولة السياسيّة، كما أنها مدينة عالميّة في مجال الرياضة حيث استضافت الألعاب الأولمبيّة سنة 1988 م.

 مدينة دايجو

 تعد هذه المدينة رابع أكبر المدينة الكوريّة والتي تصل مساحتها إلى حوالي ثماني مئة وخمسة وثمانين كيلومتر مربّع، وتتسم هذه المدينة باحتوائها على عدد من المباني والآثار القديمة والتي جعلتها ثالث أكبر المناطق الحضاريّة في كوريا.

مدينة بوسان

 تعتبر بوسان العاصمة الثانية للجمهوريّة الكوريّة، فهي ثاني أكبر المدن الكوريّة من ناحية المساحة وأيضا عدد السكان، كما أنّها تتميّز باستضافتها للعديد من الأنشطة العالميّة على الصعيد الاقتصادي كاستضافتها لاجتماعات التعاون الاقتصاديّ الآسيويّ الباسيفي، أمّا على مستوى الرياضة فقد استضافت بطولة كأس العالم لكرة القدم سنة 2002، ودورة الألعاب الآسيويّة سنة 2002، كما استضافت الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة سنة 2020 م.