لاتفيا

تعرف على دولة لاتفيا

تقع دولة لاتفيا في قارة أوروبا حيث أنها من احد الدول التي كانت تتبع الاتحاد السوفيتي، وفي خلال تفكك الاتحاد استغلت الدولة تلك الفرصة وقد حصلت علي الاستقلال 31 عاما تقريبا، ونظرا إلى الإنجازات التي قد حققتها الدولة منذ حصولها علي الاستقلال فقد انضمت الدولة الاتحاد الأوروبي في عام 2004م ومازالت الدولة تعمل علي رفع مستوي الإنجازات لديها.

ما هي اللغة الرسمية في دولة لاتفيا؟

اللغة اللاتفية هي اللغة التي قد تم الاعتراف بها في البلاد علي أنها لغة رسمية يتم التحدث بها في جميع المناطق، كما أن هناك بعض الأقليات تتحدث ببعض اللغات الأخرى التي تستخدم علي المناطق، مثل لغة الغاليان والروسية والأوكرانية والبيلاروسية مع العلم أن اللغات الأخيرة يتم التحدث بها من طرف المهاجرين.

ما هي العملة المتداولة في دولة لاتفيا؟

اليورو هي العملة التي يتم التعامل معها ماليا في البلاد والتي يتم صرفها من البنك المركزي في لاتفيا، ومن الأمور المتعارف عليها في عالم التداول أن اليورو لم تكن العملة الرسمية في البلاد، حيث أن اليورو يتم استخدامه منذ 8 سنوات فقط، ولقد كانت العملة الرسمية في البلاد فيما سبق هي لاتس لاتفيا التي قد تم التعامل بها لمدة 20 عام.

ما هي الديانة المتبعة في دولة لاتفيا؟ 

الديانة المسيحية هي التي يتم اعتنقها في الدولة، حيث أن المذهب الكاثوليكي هو الذي ينتشر بشكل كبير في البلاد ثم يليه المذهب الانجليكاني التابع للكنيسة اللوثرية، وعلى الرغم من السيادة الكاملة لتلك الديانة إلا أن هناك بعض الأقليات تتبع الديانة الإسلامية وآخرين يتبعون الديانة اليهودية.

أحوال المناخ في دولة لاتفيا

عادة ما تتنوع الأحوال المناخية علي حسب التوغل في المناطق وارتفاعها، ولذلك فان خبراء الأرصاد ينصحون في الكثير من الأحيان بعدم السفر إلي لاتفيا في فصل الشتاء لأن الرطوبة تكون مرتفعة والبرودة تكون شديدة، وبالتالي فإن زيارة المدينة تكون أنسب في فصل الصيف لأن الحرارة تكون دافئة وذلك من بداية يونيو إلى أغسطس.

ما هي مراحل التعليم في دولة لاتفيا؟

يبدأ التعليم الابتدائي في لاتفيا من سن الخامسة أو السادسة وينتهي الرابعة أو الخامسة عشر، وتبدأ مرحلة التعليم الثانوي في هذا العمر وتنتهي بعد ثلاثة سنوات، ولقد اهتمت الدولة بالتعليم العالي إلي حد كبير حيث أنها قد أقامت الكثير من الجامعات مثل الجامعة الزراعة وكلية الطب وبعض المعاهد الخاصة.

ما هو النظام الاقتصادي في دولة لاتفيا؟

النظم الاقتصادية في لاتفيا لا تعتمد علي السياحة فقط في زيادة عملية النمو الاقتصادي وإنما تعتمد علي الزراعة والصناعة والتجارة في النمو، وعلى الرغم من جميع المحاولات الاقتصادية إلا أن الدولة أصبحت تعاني من الركود الاقتصادي في السنوات الأخيرة بسبب فيروس كورونا، وذلك فان البطالة في البلاد قد وصلت إلي 8.2٪ من إجمالي عدد السكان، ويصل معدل الاستثمار إلي 873.0 مليون دولار بينما قد وصلت القوة الشرائية إلي 60.1 مليار دولار.

أهم العادات والتقاليد في دولة لاتفيا

الأعياد في لاتفيا تنقسم ما بين الاحتفالات الوطنية التي تتمثل في يوم الاستقلال في بداية مايو ويوم الانقلاب في نهاية يونيو، وبين الاحتفالات الدينية مثل الجمعة العظيمة منتصف إبريل وعيد الفصح في السابع والثامن عشر من أبريل، فيما يختص بالملابس فإنها تتنوع علي حسب الفصول، وذلك لأنه في فصل الصيف يتم ارتداء الملابس القصيرة المكشوفة وفي الشتاء يتم ارتداء الملابس الثقيلة والأوشحة والقبعات. 

أشهر الأطعمة المقدمة في دولة لاتفيا

كعكة عيد الميلاد اللاتفية: تلك الكعكة تحتوي علي الدقيق والزبدة والبيض والقشطة الثقيلة والسكر والخميرة والماء والزعفران والليمون وبرش البرتقال والهيل والزبيب.

ذرة زوبا: ان هذا الطبق يحتوى علي الخبز الطاري والتوابل والفواكه المجففة والسكر والكريمة.

رغيف الخبز: عبارة عن رغيف طويل يتم خلطه بالسمك المدخن واللحم والجبن.

اهم المميزات في دولة لاتفيا

تحتوي تلك البلاد علي جمال ساحر يخطف الأنظار ويبعث في القلب الراحة والاسترخاء، وذلك لأنها تحتوي علي الكثير من الغابات الطبيعية والسهول الخضراء، وبصفة عامة فإن لاتفيا تتمتع بالبيئة النظيفة التي تصلح للقيام بالعديد من الأنشطة المختلفة، والى جانب تلك الميزة فإن الدولة تعمل بشكل خاص بالاهتمام بالتعليم من خلال تقديم المنح وإقامة الجامعات. 

أهم مدن دولة لَاتفيا

ريغا:

تعتبر المدينة من أكبر المدن في لاتفيا حيث أن مساحتها تصل إلي 307.17 كيلومتر مربع، ويرجع تاريخها إلي القرن الثالث عثر، ونظرا إلي التاريخ العريق التي قد عاشت به البلاد فإن الدولة قد اختارتها لتكون العاصمة والمقر الأصلي للحكم والتي تتواجد بها جميع الأحداث الثقافية.

دوجافبيلس:

تأتي تلك المدينة في المرتبة الثانية كواحدة من أكبر المدن التي تعتمد عليها الدولة في الاقتصاد السياحي، حيث أنها تحتوي علي أفضل المعالم التاريخية نظرا إلي أن تلك المدينة قد تم بنائها في أواخر القرن الثالث عشر، كما أن الدولة تضم العديد من المباني وواحدة من أهم القلاع.